خبير: هذا هو الهدف الخفي من إنشاء إثيوبيا لسد النهضة

بوابة الفجر
Advertisements

قال الدكتور هاني رسلان، مستشار مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إنه لا توجد أي مؤشرات حتى الآن، على أن هناك جديد في جدية أديس أبابا في مفاوضات جديو حول أزمة سد النهضة، معقبًا: " نحن نعلم أن المفاوضات توقفت منذ شهرين بعد وضع الجانب الاثيوبي عراقيل جديدة على كافة المستويات وإصراراها على عدم وضع اتفاق ملزم".

وتابع "رسلان"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج " كلمة أخيرة "، المذاع على فضائية "ON"، مساء الإثنين، قائلًا: "إثيوبيا لا تهدف من إنشاء سد النهضة تحقيق تنمية أو توليد كهرباء، كما تقول وإنما هدفها الرئيسي هو فرض الهيمنة على مياه النيل الازرق، وترجمة ذلك في أجندة سياسية واستراتيجية".

واكمل قائلًا: "البداية غدًا ومربط الفرس في يد الاتحاد الافريقي الذي بدأ دوره في نهاية يونيو الماضي في رعاية المفاوضات، ورغم أن الجانب الاثيوبي خالف كل ما تم في عهد الاتحاد الافريقي وبالأخص القمة المصغرة، لم يتخذ الاتحاد أي إجراءات في هذا الصدد، وبالتالي الكرة الان في ملعبه لكون راعي المفاوضات، ويجب أن يطرح على الاطراف الثلاثة نهجًا جديدًا وعليه أن يحدد من المقصر".

ولفت إلى أن موقف جنوب إفريقيا إتسم بالتراخي خلال الفترة الماضية، وتردد دائمًا الاسطوانة ذاتها، حول أهمية أن تكون حلول الازمات إفريقي إفريقي، ولكن ترديد ذلك دون وجود ثوابت حقيقية أو خطوات جادة يفقد الاتحاد الافريقي الجدية المطلوبة لمثل هذه الازمة وهي ليست بالهينة".


اقرأ أيضًا..


أدلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال الساعات الأخيرة بعدد من التصريحات الهامة بشأن سد النهضة ورؤيته حول ما يمكن أن يشهده ذلك الملف في ظل التعنت الإثيوبي الذي تمارسه أديس أبابا مع القاهرة والخرطوم.


إثيوبيا أخلت باتفاق سد النهضة
البداية عندما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن إثيوبيا أخلت باتفاق ينهي أزمة سد النهضة مع مصر والسودان، واتهم الرئيس الأمريكي إثيوبيا بانتهاك اتفاق عكف على إعداده لحل النزاع، وقال إنه منذ ذلك الحين، قطع مساعدات إلى أديس أبابا بملايين الدولارات.

سينتهي بهم بمصر إلى تفجير ذلك السد
وقال ترامب: "لا يمكنكم لوم مصر بشعورها بقليل من الانزعاج.. وضع خطير للغاية، لأن مصر لن تتمكن من العيش بهذه الطريقة"، وتابع: "سينتهي بهم الأمر إلى تفجير ذلك السد.. سوف يفجرون السد".


ضوء أخضر من ترامب
ومن جانبه، علق وزير الري المصري الأسبق محمد نصر الدين علام، على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن سد النهضة الإثيوبي، معتبرا أن تلك الرسائل ضوء أخضر من ترامب لمصر لضرب سد النهضة.


وكتب الوزير الأسبق في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يوم الجمعة: "ترامب يوضح موقف القيادة المصرية من سد النهضة وعدم قبولها للمطالب الإثيوبية واستعدادها للتدخل العسكري للحفاظ على أمننا المائي".

ليس تصريحا مصريا أو تهديدا مصريا
ومن جانبه، عرض الإعلامي عمرو أديب، مقطع فيديو للرئيس الأمريكي ترامب وهو يتحدث مع رئيس الوزراء السوداني وهو يطالبه بوضع حل لملف سد النهضة، لافتا إلى أن الأمر قد ينتهي بمصر بتفجير هذا السد، مشيرا إلى أن ما قاله ترامب بشأن السد ليس تصريحا مصريا أو تهديدا مصريا، وإنما هى نتيجة توصل لها ترامب أن الوضع أصبح خطير، ومزعج لمصر، منوها بأن ترامب يطلب أن يكون هناك وساطة سودانية في هذا الأمر، وأنه لا يلوم المصريين.

وأضاف أن ترامب لم يقل أن المصريين هددوا بهدم سد النهضة، منوها بأن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن هذا الأمر ليس وارد السياسية المصرية وأن المسألة لابد أن تحل حلا سياسيا.