برلماني يطالب بمواصلة الالتزام بالإجراءات الوقائية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
أكد محمد إسماعيل، عضو مجلس النواب، أن تصريحات العالم الكبير الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، عن دور الدولة فى مواجهة كورونا تؤكد النجاح الكبير الذى حققته مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى وجهود البواسل من جيش مصر الأبيض، وجميع مؤسسات الدولة والشعب المصري في مواجهة فيروس كورونا.

وأشاد إسماعيل في بيان له اليوم، بتأكيد الدكتور محمد عوض تاج الدين، بأن هناك التزامًا بالخطة الوقائية لوزارة التربية والتعليم خلال الموسم الدراسي الجديد التي تسهم في استمرار العملية التعليمية مع الالتزام بالتباعد بين الطلاب وعدد أيام الحضور للمدرسة وأن إصابات فيروس كورونا في مصر بدأت في الانحسار، مشيرا إلى أن هذه التصريحات تؤكد حرص الدولة المصرية على أبنائنا الطلاب خلال العام الدراسى الجديد.

وطالب محمد إسماعيل، من المصريين إعطاء أكبر اهتمام لتحذير الدكتور تاج الدين بأن الوباء لم ينته بعد، مشيدا بتأكيد مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية بأن الإغلاق لم يتم بالكامل ولم تتوقف عجلة الإنتاج بنسبة 100% والبنية التحتية واجهت الوباء بكفاءة وأنه تم إيقاف أنشطة من الممكن أن تصيب المصريين بالوباء خلال الأشهر الماضية مثل المدارس والجامعات وغيرها من أجل حماية المصريين من الوباء وأن جميع المستشفيات بها أجهزة تنفس صناعي وهناك احتياطي استراتيجي من أجهزة التنفس الصناعي والأجهزة الخاصة بغرف الرعاية الصحية وهناك 77 مستشفى صدر وحميات وغيرها جاهزة.

وأكد النائب محمد إسماعيل، ضرورة إعطاء أهمية كبيرة لما كشف عنه الدكتور محمد عوض تاج الدين عن أن البروتوكول العلاجي المصري لكورونا أثبت جدراته وأنه سيتم شرح التجربة المصرية لعلاج كورونا في مؤتمر يعقد في أكتوبر المقبل.

وقال: ذلك يعني بكل بساطة ووضوح أنه رغم الالتزام التام من مصر ببرامج منظمة الصحة العالمية إلا أن هناك نموذجا صحيا صناعته وصياغته مصرية 100 % ونجح هذا النموذج فى مواجهة فيروس كورونا وهذا النموذج المصرى، متابعا: باختصار تمثل فى التعاون والتنسيق والتناغم التام بين جميع مؤسسات الدولة وبمؤازرة ودعم شعبي كبير وواسع النطاق من جميع المصريين بمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية والشعبية لمواجهة فيروس كورونا.




إقرأ أيضًا.. أخر تطورات فيروس كورونا في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الإثنين، عن خروج 808 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 84969 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 168 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 101177 حالة من ضمنهم 84969 حالة تم شفاؤها، و5661 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.