"عمران" يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لهندسة الكيمياء والطاقة والبيئة

بوابة الفجر
يشارك الدكتور محمد موسي عمران وكيل أول الوزارة للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات ـ بالنيابة عن  الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ـ بالمؤتمر الدولي الثاني لهندسة الكيمياء والطاقة والبيئة والذي تنظمه كلية هندسة مصادر الطاقة والبيئة والكيمياء والبتروكيماويات بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع معهد طوكيو تك للتكنولوجيا والمعهد العالمي للمياه والبيئة والصحة خلال الفترة من ١٦ حتى ١٨ يوليو الجارى، وذلك فى إطار الإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة للتعرف على أحدث التكنولوجيات لتنفيذ مشروعاته وتطوير القطاعات المختلفة من نقل وإنتاج وتوزيع.

وألقى الدكتور محمد موسى عمران كلمة خلال الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر توجه فيها بالشكر والتقدير للجامعة بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا علي جهودها في تحقيق المزيد من التعاون الأكاديمي بين مصر واليابان لزيادة القدرات لمواجهة متطلبات السوق في جميع المجالات،مؤكدا على عمق العلاقات بين مصر واليابان في العديد من جوانب التعاون المختلفة وبصفة خاصة قطاع الكهرباء.

وأشاد بالشركات اليابانية ، موضحاً أنها شريك موثوق به لدعم ومساندة الشعب المصرى ولها دور كبير في المساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء التي تتمثل في محطات الإنتاج وشبكات النقل والتوزيع ومشروعات طاقة متجددة وكفاءة طاقة.

وأشار إلى التحدياتِ الكبيرةِ التي واجهتها مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلى خلال مرحلةٍ سابقة ووضع قطاع الكهرباء وما تم اتخاذه من اجراءات للتغلب علي مشكلة عجز القدرات قبل صيف 2015 ، كما اشار إلى الجهود التى يبذلها  قطاع الكهرباء المصري لتأمين واستدامة الامداد بالطاقة الكهربائية للوفاء بمتطلبات التنمية حيث نجح القطاع بالتعاون إضافة قدرات تصل إلى أكثر من 25000 ميجاوات

واشار ايضاً إلى استراتيجية القطاع التى تتضمن وصول الطاقة الكهربائية المولدة من الطاقات الجديدة والمتجددة إلى أكثر من42٪ في عام 2035، وفي الوقت نفسه تستهدف الخطة قصيرة الأجل الوصول إلى 20٪ بحلول عام 2022، كما يتضمن مزيج الطاقة أيضاً كافة أنواع مصادر الطاقة (الطاقة النووية، الفحم النظيف، غاز...) .

كما أشار ايضا  إلى استراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى هذا المجال ، موضحاً أنه تم انشاء وحدة لتعريفة التغذية بالشركة المصرية لنقل الكهرباء لتسهيل إجراءات الاستثمار. 

وفي هذا الإطار، فقد تم اتخاذ العديد من الإجراءات لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشروعات الطاقة المتجددة، وبناءً على ذلك فهناك أكثر من 32 مشروعًا للطاقة الشمسية من الخلايا الفوتوفلطية بمجمع بنبان للطاقة الشمسية بإجمالى قدرات تبلغ حوالى 1465 ميجاوات بنظام تعريفة التغذية والذي حصل علي جائزة أفضل مشروعات البنك تميزاً على مستوى العالم.

واستعرض مشروعات الربط الكهربائية ورؤية مصر لتصبح مصر مركزاً محورياً للربط الكهربائي في المنطقة، مؤكدا  إهتمام القطاع بالتعاون مع اليابان فى مجال تحسين كفاءة الطاقة ، وما تم التوصل إليه فى تكنولوجيات مركزات الطاقة الشمسية CSP ، وأيضاً تكنولوجيا مشروعات الضخ والتخزين ، وذلك ضمن خطة القطاع لإقامة مشروعات من هذا النوع.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا