"عيد الأثريين 2021" تراشق بالبوستات ورفض لمكافأة الوزارة

بوابة الفجر
عبر عدد من الأثريين عبر صفحاتهم بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عن ما أسموه "بواقع الأثريين في عيدهم" وذلك على خلفية عيد الأثريين والذي يوافق 14 يناير من كل عام.

وأكدت المنشورات التي لم تتوقف منذ صباح اليوم على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر "فيس بوك"، والتي قام عدد من الأثريين بنشرها، على حالة عدم الرضا التي انتشرت بين أوساطهم، حيث عبروا عن ذلك في صورة اعتراضات على المكافأة السنوية التي تعتمدها الوزارة كل عام في مثل هذا اليوم.

وقال البعض عبر تغريداتهم إن الأثريين في عيدهم لم يتم تقديرهم حق التقدير الذي يستحقونه، سواء أدبيًا أو ماديًا.

ورفض البعض الآخر المكافأة واعتبر أنها لا تليق بالأثري المصري، والذي هو -حسب تعبيرهم- صاحب الإنجاز الحقيقي في كل الاكتشافات التي تعلنها الوزارة تباعًا.

في حين اعتبر أحد الأثريين أن مكافأة بهذه القيمة هي إهانة لجموع الأثريين ولا تليق بوزارة السياحة والآثار أن تعلن عنها.

واقترح أثري آخر عبر صفحته عن ضرورة رفع مذكرة لوزير السياحة والآثار يرفض فيها جموع الأثريين المكافأة التي أعلن الوزير والتي لم تلبي طموحات الأثريين خلال تلك الفترة.

في حين انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تحمل شعار الوزارة مع كلمات "التأمين الصحي.. بدل المخاطر" وهما مطلبين أساسيين للعاملين بالمجلس الأعلى للآثار منذ سنوات، حيث يعتبر بدل مخاطر العاملين مثار جدل كبير على الساحة الأثرية وكذا ملف التأمين الصحي.

على الجانب الآخر تقدم وزير السياحة والآثار بالتهاني لجموع الأثريين في عيدهم عبر صفحة الوزارة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، حيث أثنى على تفانيهم بالعمل حتى خلال فترة انتشار فيرس كورونا، وهو الأمر الذي جعل صورة مصر مشرفة في كل المحافل الدولية.

هكذا كان المشهد في عيد الأثريين 2021م، عبارة عن تراشق بمنشورات الفيس بوك، وشكاوى تُكتب على صفحات التواصل الاجتماعي تعبر عن ما أسموه واقعهم المرير.