بريطانيا تعتزم نقل بعض مصابي كورونا إلى الفنادق

بوابة الفجر

 أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، أن (هيئة الخدمات الصحية الوطنية) تنظر في نقل بعض المرضى المُصابين بفيروس كورونا "كوفيد-19" إلى الفنادق من أجل تخفيف الضغط الشديد على المستشفيات.

 

وشدد وزير الصحة البريطاني -حسبما نقلت عنه صحيفة (ذي إندبندنت) البريطانية على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء- على أنه "من المستحيل" معرفة الموعد المحدد لتخفيف قيود الإغلاق الكامل.

 

وأكد هانكوك أن الحكومة البريطانية سوف تنظر بعين الاعتبار في "جميع حالات الطوارئ"، إذ أن المستشفيات في جميع أنحاء إنجلترا تقوم بعلاج 35 ألف مريض بفيروس كورونا، محذرا من أن الأسابيع القادمة سوف تكون "الأسوأ" على قطاع الخدمات الصحية نظرا لتفشي الوباء.

جدير بالذكر أن تصريحات وزير الصحة البريطاني جاءت بعد تعليقات لصحيفة (ذا جارديان) البريطانية جاء بها أن آلاف المرضى قد يتم إرسالهم إلى منازلهم وإلى الفنادق من أجل إخلاء أسرّة لأولئك الذين يعانون من إصابتهم بفيروس (كورونا).

 

وأكد الوزير البريطاني أن 35 ألف مريض بـ(كورونا) يعالجون فى المستشفيات البريطانية مقارنة بنحو 21 ألفا خلال الموجة الأولى من الوباء، وأوضح أن خدمة الصحة الوطنية تواجه ضغوطا هائلة ويتطلع المسئولون الصحيون بشتى الطرق إلى تخفيف هذه الضغوط ورفع العبء عن كاهل الأطباء، ولفت إلى أن بعض المرضى يحتاجون إلى "رعاية الجلوس" ولا يحتاجون في الواقع إلى أن يكونوا في سرير المستشفى، مشيرا إلى تحذيرات مديري الصحة من أن الوباء قد يبلغ ذروته فى فبراير القادم.

 

وبموجب خطة "المنزل والفنادق"، من المتوقع أن تلعب العائلات دورًا رئيسيًا في مراقبة المرضى ورعايتهم.. وأوضحت "خدمة الصحة الوطنية" أنه من الممكن توفير 5 آلاف سرير في دور رعاية وفنادق، وأكدت موافقة وزير الصحة مات هانكوك توفير الدعم والموارد اللازم لإنجاح الخطة التى من المتوقع استمرار تطبيقها حتى الأول من أبريل المقبل.