"عايز يطردني من الشقة".. كشف ملابسات سرقة مقاول وإجباره على توقيع إيصالات أمانة بإمبابة

بوابة الفجر
كشفت أجهزة الأمن بالجيزة ملابسات سرقة مقاول وإكراهه على توقيع عقود بيع وإيصالات أمانة، بمنطقة إمبابة شمال المحافظة.



وورد إخطارًا للعميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة، من الرائد مؤمن فرج رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة بتلقيه بلاغًا من مقاول، مقيم بدائرة القسم، بحضور شخصان مجهولان لمسكنه إدعيا أنهما من رجال الشرطة وقاما بتفتيش المنزل وإستوليا على طبنجة وخزينتين وعدد من الطلقات من ذات العيار "مرخصة له بغرض الدفاع "، مبلغ مالي، 2 هاتف محمول.


وأضاف في بلاغه أنهما قاما بإقتياده لداخل مركبة "توك توك" والتوجه به إلى منطقة قريبة من محور 26 يوليو وحاولوا إكراهه على توقيع عقد بيع شقة على بياض، مجموعة من إيصالات الأمانة، ولدى إستغاثته بالأهالي تخليا عنه وفرا هاربين.



شكل اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، وتوصلت جهوده إلى أن وراء إرتكابها عاملين، نجار، مقيمين بدائرة القسم، لإثنين منهم معلومات جنائية.



وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم بمأمورية برئاسة العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة، والرائد محمد طارق معاون مباحث القسم، أسفرت عن ضبطهم، وبحوزة النجار جميع المسروقات، وبمواجهتهم إعترفوا تفصيليًا بإرتكابهم الواقعة وقرر أحدهم أنه نظرًا لوجود خلافات بينه وبين المجني عليه لسابقة صدور حكم ضده بطرده من شقة مستأجرة ملك المجني عليه، فعقد العزم على الإنتقام منه وسرقته وأخذ توقيعه على العقد وإيصالات الأمانة.



وواصل خلال التحقيقات التي أجريت معه بإشراف اللواء مدحت فارس نائب مدير مباحث الجيزة، أنه في سبيل تنفيذ مخططه إستعان بالمتهمان الآخران لإرتكاب الواقعة مقابل تحصلهما على مبلغ مالي، وبمواجهة المتهمان بما جاء بإعترافات المتهم الأول أقرا بها، وأضافا بأن مركبة "التوك توك" المستخدمة في إرتكاب الواقعة مستأجرة دون علم قائدها بالواقعة.


وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيق.