بعد إصابته.. حكاية مفيد فوزي مع فيروس كورونا

بوابة الفجر
الإعلامي مفيد فوزي له حكاية خاصة مع فيروس كورونا التاجي المستجد، فظهرت تحذيراته يوما بعد الآخر من ذلك الوباء الذي انتشر في مختلف دول العالم، حتى أعلن إصابته بهذا المرض اللعين خلال الساعات الأخيرة.

إصابة مفيد فوزي بكورونا
وفي الساعات الأخيرة، أعلن الناقد الفني طارق الشناوي، إصابة الإعلامي الكبير مفيد فوزي بفيروس كورونا المستجد، وكتب "الشناوي" عبر حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك": "الأستاذ الكاتب الكبير مفيد فوزي إن شاء الله سيعبر أزمة كورونا وينتصر على هذا الفيروس اللعين الذي يهاجم أجمل ما فينا.. الأستاذ مفيد أحد أهم الأقلام في مجال الفن، وصاحب كاريزما مميزة في الإعلام المصري.. أستاذ مفيد له إطلالة خاصة مقروءة ومسموعة ومرئية".

حالة مفيد فوزي "مستقرة"
وفي هذا الشأن، كشفت الإعلامية حنان مفيد فوزي أن الإعلامي أجرى مسحة تأكد من خلالها إصابته بالفيروس منذ أسبوعين، حيث إن حالته مستقره نوعًا ما، وملتزم بالبروتوكول العلاجى الذى نصحه به الطبيب المعالج.

وتتابع ابنته حالته حيث تحرص حنان على الدقة في مواعيد الأدوية ومراعاة والدها في كل تفصيله، متابعة أنه سيجرى المسحة الجديدة خلال يومين على أقصى تقدير.

الفيروس أثر على شخصيتنا
وخلال أحد لقاءاته التليفزيونية السابقة، كشف الإعلامي عن رأيه في فيروس كورونا، حيث قال الإعلامى مفيد فوزي، إن العلاقات لم تعد كما كانت بسبب وباء كورونا، وهو ما أثر على شخصيتنا وأثر أيضا على نفوس الكثيرين، وأنا شخصيًا "واحشني حضن بنتي".

وأشار إلى أن فيروس كورونا خلّف أعدادًا كبيرة من الإصابات والوفيات في مصر، متابعا: "مش معقول الدولة تجيب عسكري لكل شارع أو ناصية"، وذلك في إطار دعوته للمواطنين إلى أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا.


وظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين في نهاية 2019 وبداية 2020، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه، حتى تم الكشف عن عدد من اللقاحات.