وفاة الراهب إيليا المحرقى إثر إصابته بكورونا

بوابة الفجر
أكدت مصادر كنسية وفاة الراهب القمص إيليا المحرقى بدير العذراء مريم المحرق بالقوصية إثر أصابته بكورونا. 

كما فقد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم الراهب القس بموا آفا مينا بدير مارمينا العامر صباح اليوم إثر أصابته بكورونا.

وفي إطار متابعة تطورات الوضع الصحي، وفي ظل استمرار تزايد أعداد المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد، تقرر العمل بما يلي بكنائس القاهرة والإسكندرية اعتبارًا من اليوم وحتى ٣١ يناير ٢٠٢١ م:

١- يقام قداسا عيدي الميلاد والغطاس بمشاركة كهنة الكنيسة وعدد لا يزيد عن عشرين شخص.

٢- يقام قداس واحد فقط أسبوعيًّا ويقتصر على كهنة كل كنيسة بمشاركة ما لا يزيد عن خمسة شمامسة.

٣- تعليق خدمة مدارس الأحد والاجتماعات وكافة الأنشطة والخدمات.

٤- تقام صلوات الأكاليل ( بعد عيد الميلاد) بكاهن واحد وشماس واحد وما لا يزيد عن عشرين شخصًا من أسرتي العروسين.

٥- إقامة صلوات الجناز بكاهن واحد وشماس واحد فقط إلى جانب أسرة المنتقل ويفضل ان يكون ذلك في كنائس المدافن.

٦- تعليق صلوات الثالث وقاعات العزاء وصلاة الحميم حتى تتحسن الأوضاع.

٧- يسمح بإتمام سري المعمودية والميرون بحضور كاهن واحد فقط وأسرة المعمد فقط (أربعة أفراد).

٨- تعليق الدراسة في الإكليريكيات والمعاهد التعليمية.

٩- يقتصر الافتقاد على الاتصال التليفوني.

١٠- يلتزم الآباء الكهنة الموقرون والشمامسة وجميع أفراد الشعب باتباع وتطبيق الإجراءات الاحترازية بكل دقة.

بالنسبة لإيبارشيات الكرازة المرقسية، يقرر الأب المطران أو الأسقف كلٌّ في إيبارشيته بالاشتراك مع مجمع الكهنة تطبيق ما يتناسب مع الوضع الصحي بالإيبارشية من إجراءات.