بقرار جمهورى ضمن 15 عضواً.. فاطمة الرزاز سيدة المحكمة الدستورية

بوابة الفجر

ابنه نجيبة لوزير المالية الأسبق د. محمد الرزاز.. ووالدتها واحدة من قلائل حصلن على الدكتوراه فى القانون من جامعة السوربون

صدر الأحد الماضى قرار جمهورى بتعيين المستشارة د.فاطمة محمد أحمد الرزاز، وشهرتها فاطمة الرزاز، عميدة كلية الحقوق جامعة حلوان، نائباً لرئيس المحكمة الدستورية العليا، لتصبح ثانى سيدة يتم تعيينها فى هذا المنصب ضمن 15 عضواً، وكانت المستشارة تهانى الجبالي، أول سيدة تم تعيينها فى المنصب بقرار جمهورى صدر عام 2003، واستمرت فى منصبها حتى عام 2012.

وفاطمة الرزاز، أستاذ ورئيس قسم التشريعات الاجتماعية بكلية الحقوق، جامعة حلوان، وتولت منصب وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب أوائل أغسطس 2018، ثم تم تكليفها أواخر أكتوبر من نفس العام بمهمة القيام بأعمال عميد كلية الحقوق لحين صدور قرار جمهورى بتعيين عميد للكلية، على أن يصرف لها بدل «العمادة» المقرر وقدره 180 جنيهاً سنوياً.

استمرت فاطمة الرزار فى منصب القائم بأعمال عميد الكلية تم تعيينها عميداً للكلية فى 31 مارس 2019، لتصبح أول سيدة تتولى هذا المنصب على مستوى الجامعات المصرية.

وتقلدت «الرزاز» العديد من المناصب، أهمها منصب المستشار القانونى لعلاقات العمل باتحاد الصناعات، وخبيرة التشريعات الاجتماعية بمنظمة العمل الدولية، والمستشار القانونى لمنظمة المرأة العربية، والمستشار القانونى لشركة ضمان مخاطر الائتمان، وغيرها من المناصب المحلية، والعربية، والدولية.

وكانت المستشارة فاطمة الرزاز من أوائل الطلبة طوال مدة دراستها بكلية الحقوق، وتم تعيينها معيدة، واستمرت فى السلك الجامعى إلى أن تولت منصب عمادة الكلية، ووالدها هو الدكتور محمد أحمد الرزاز، أستاذ القانون بجامعة القاهرة، ووزير المالية الأسبق على مدار 10 سنوات.

كما كانت والدتها واحدة من قلائل حصلن على الدكتوراه فى القانون من جامعة السوربون العريقة.