الطالع الفلكى السّبت 19/12/2020..الفَنّ الهَادِفْ!

بوابة الفجر

*القمر فى الرّبع الأوّل ، القمر فى الدّلو ، ويدخل الحُوت فى الثّانية و40 دقيقة عصراً بتوقيت القاهرة.
**فلكياً/هندياً: القمر فى الجدى ، ويدخل الدّلو فى الثّالثة و50 دقيقة فجر اليوم بتوقيت القاهرة.

**غربيّاً: "الشّمس" فى برج القوس من 21 نوفمبر - 21 ديسمبر.
**هنديّاً: "الشّمس" فى برج القوس من 15 ديسمبر - 14 يناير.
**عَرَبِيّاً: "الشمس" فى الإكلِيل من 7 ديسمبر - 19 ديسمبر.

اليوم 10 كهيك قبطى ، 19 كانُون أوّل رُومى ، 4 جُمَادى أوَّل ، ميمُون للغاية.

 قال الحكيم المصرى: -جُملة الطّشت آلّى بِتَرْمُزْ لإيه؟ (لإنقطاع المياه)- دَا الفنّ الهادف اللى بِيْعَالِجْ مشاكل النّاس.(ميرفت أمين من فيلم ثرثرة فوق النّيل-1971)


*القمر فى الحُوت "غربيّاً"
مُلاحظة: يشدّد الكاتب على أن صفات الأبراج سواءً سَيّئةً أو فاضلة ليست بالضرورة موجودة لكل قارئ حيث تتصارع صفات الخير والشر كلاهُمَا على الدّوام بداخلنا ولايزال الإنسان هو المسئول عن تصرفاته ومصيره وليست الكواكب والأفلاك هى من تحدد له تصرفاته ولانزال نمتلك الإرادة الحُرّة التى تجعلنا نُحَاسَبْ يوم القيامة "مُخيّرين" وإلا لأنتفت الحكمة من الثواب والعقاب.

*(المُشترى ينتقل للدّلو - غربيّاً - تُرُوبِيكال سِيسْتِمْ)
ينتقل بمشيئة الله تَعَالى المُشترى من الجدى للدّلو فى الثّالثة و7 دقائق عصراليوم ، و سوف يبقى فيه ليُغادره للحُوت فى السّادسة و 9 دقائق صباح 29 ديسمبر 2021 ، بتوقيت القاهرة ، ماذا يعنى هذا ؟

هذا تذكير بمراكز الكواكب فى حزام زودياك الأبراج على الطريقة الغربيّة
(الشمس) ----- فى القوس.(تنتقل للجدى فى 21 ديسمبر)
(عطارد) ----- فى القوس.(ينتقل للجدى فى 21 ديسمبر)
(الزّهرة) ----- فى القوس. (تنتقل للجدى 8 يناير)
(القمر) ------ فى الحُوت.(بيغيّر مكانه كل 55 ساعة)
(المرّيخ) ----- فى الحَمَلْ.(ينتقل للثّور فى 7 يناير 2021)
(زُحل) ------ فى الدّلو.(ينتقل للحُوت فى 7 مارس 2023)
(المُشترى) ---- فى الدّلو.(ينتقل للحُوت فى 29 ديسمبر 2021)

المُشترى يرمزللحظوظ السعيدة والمكانة الإجتماعية الرّاقية يحل فى بُرج الدّلو الكاريزماتى الذى يرمز للجماهير العريضة (ناقل الناس/من الجهل للعلم/من الحزن للفرح) لذلك يرمز للمسارح والمكتبات العامة ودور السينما والأندية ، كما أنه يرمز للمُعلمين ورجال التسويق والمبيعات ، وأيضاً الفنانين الذين يجذبون الجماهير العريضة بجاذبيتهم وينقلونهم من الكآبة للسعادة بفنونهم ، بحلول المُشترى فى الدلو بالإمكان توقع تسويق مُنتج تجارى يحتاجه الناس ، أو ظهور فنان كوميدى أو فنانة أو مُطربة يلتف حولهم الناس لنشر البهجة والثقافة معاً بالفن الهادف والكلمة الطيبة ، على المستوى الشخصى فالمشترى فى الدلو (قد) يعنى طفرة فى الجاذبية الشخصيّة تمكن أىٍ منا بالفوز بعروس العمر أو بمركز إدارى فى العمل أو النادى والسبب تشجيع وحب الزملاء ، بمشيئة الله تَعَالى.


*إلى الطّوالع اليوميّة..

برج الحمل: تقبل الإنتقاد المُوجّه نحوك بابتسامة وخذ الجانب البنّاء فيه بوجه الإعتبارفأنت لست كامل الأوصاف،وتجاهل بقيّة القصيدة طالما لم تمسّ كرامتك.

برج الثور: إن أردت كوب مياه فبإمكانك جلبه لنفسك ، شعورك بمعاناة من حولك لن يقلل من هيبتك لكنه يوفر عليك إستفزاز وارد لمن حولك.

برج الجوزاء: دافع عن حقوقك بكل لطفٍ وأدب ، بإمكانك توصيل وجهة نظرك و الدفاع عن كرامتك ومكتسباتك دون عصبيّة أو إرتكاب خطأ لا يليق بك.

برج السّرطان: الأشخاص السّيئون غالباً يظلون سيّئين، ولا مجال لتوقّع تغيير ولو طفيف فى سلوكهم البغيض، لاتورّط نفسك مع مشبوهين بحجّة توقّع مكاسب.

برج الأسد: تحتاج لمساحة حريّة والإبتعاد عن الضوضاء، فى منزلك وحيداً أو وسط أسرتك وأمام فيلم كوميدى ،الوحدة خيرٌ من جليس السّوء.

برج العذراء: بإمكانك جلب السعادة لشخص حزين بمساعدته على إنهاء مشكلته أو سداد ديونه التى هى صغيرة بالنسبة لك ، حسنة قليلة.

برج الميزان: تصفح الشبكة العنكبوتية قد يُلهمك بفكرة تكون باب رزق جديد لك، لا تستهن بالأفكار البسيطة فكلنا وُلِدنا صغاراً، وكذلك المشاريع العملاقة.

برج العقرب: نصيحة بعدم تفويت أى فرصة لمقابلة رسميّة لتعارف بغرض الزواج للعزّاب ، أو تلاشى لسحابة صيف عابرة بين زوجين ، بمشيئة الله تَعَالى.

برج القوس: لا يجب أن تنتقل للجزر المدارية لتشعر بالسعادة بة، لكنك تعثر عليها داخل منزلك إن توافرت النيّة لإسعاد نفسك ومن حولك،بمشيئة الله تَعَالى.

برج الجدى: أسوأ الأعداء صديق إنقلب عدوّاً لمعرفته بدقائق حياتك ،وفّر على نفسك تلك الدّراما واقفل فمك والذى ليس مجهوداً شاقاً.

برج الدّلو: موجة فنيّة مُرتفعة تعنى أفكاراً جديدة لعملك إن كنت مُمتهناً للفنون ، أو سهرة عائليّة لطيفة أمام فيلم من الزّمن الجميل إن لم تكن هذا الفنّان.

برج الحوت: رُبّما شاهدت محروماً لم يَحْظَ بجزءٍ من حظّك، الفرصة مُتاحة لتقديم المساعدة للأيتام والفقراء وليس الإكتفاء بالتململ والشفقة عليهم.