تغريم مرسيدس 20 ألف يورو

فورمولا
فورمولا
وقعت عقوبة على مرسيدس بطل سباقات فورمولا 1 للسيارات، بغرامة 20 ألف يورو (24238 دولارا)، اليوم الأحد، بعد أن زود سيارة جورج راسل المتصدر بإطارات أمامية خاطئة، خلال توقف شابته الفوضى في مركز الصيانة بجائزة الصخير الكبرى.

وتسبب الخطأ في فقدان راسل، الذي حل محل لويس هاميلتون بعد إصابة بطل العالم سبع مرات بفيروس كورونا في البحرين، مركزه فضلا عن المجازفة باستبعاده بعد السباق.

ووضع فنيو مرسيدس بالخطأ إطارات كانت معدة للسائق الآخر فالتيري بوتاس في سيارة راسل بعد دخول الاثنين مركز الصيانة أثناء وجود سيارة الأمان، ليضطر السائق البريطاني إلى العودة لمركز الصيانة مرة أخرى مما أدى إلى تراجعه للمركز الخامس.

وأنهى راسل السباق في المركز التاسع بعد إصابة أحد إطاراته بثقب قرب النهاية، عقب عودته إلى المركز الثاني ومطاردته للمكسيكي سيرجيو بيريز سائق ريسنج بوينت الفائز بالسباق.

واستدعى المراقبون مسؤولي مرسيدس بعد السباق لمناقشة المخالفة، وألقى الفريق باللوم على مشكلة فنية في دائرة الاتصال الداخلي، حيث لم يسمع فنيو مركز الصيانة رسالة مركز التحكم لأن راسل بث رسالة أخرى عليها.

وقال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس: "أدركنا على الفور عندما لم يحصل فالتيري على إطاراته أنها في سيارة جورج".

وصحح مرسيدس الخطأ خلال لفة واحدة وفقد المزيد من الوقت. وسمح المراقبون لراسل بالاحتفاظ بالنقاط التي حققها.

واستغرق توقف بوتاس في مركز الصيانة 27 ثانية بسبب سوء الفهم، إذ نزع الفنيون إطارات سيارته ثم أعادوا الإطارات نفسها مجددا عندما أدركوا ما حدث، ليتأثر سباق السائق الفنلندي.

وأشار مراقبو السباق، إلى أن هذه المخالفة لم تحدث من قبل في فورمولا 1.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا