استشاري: مريض السكر بعد عملية تحويل المسار يتماثل للشفاء تمامًا

أرشيفية
أرشيفية
قال الدكتور كريم صبري، استشاري جراحات السمنة، إن جراحات علاج السكر ليست جديدة، ومتواجدة منذ فترة طويلة، ولكنها ليست منتشرة في مصر بصورة كبيرة، رغم انتشارها في كل أنحاء العالم بشكل اعتيادي.

وتابع "صبري"، خلال حواره مع الإعلاميتان ياسمين الهنداوي وإيمان يسري، ببرنامج "هاي شوجر"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء السبت، أن السكر من النوع الثاني بصفة عامة يتعلق بأصحاب السمنة المفرطة، وفي هذه الحالة من الضروري إجراء عملية تحويل مسار لعلاج السكر والسمنة، من خلال جراحة بسيطة تجرى بالمنظار، وبعد اجراء هذه العملية، لا يتم تناول أي دواء للسكر. 

ولفت إلى أن عملية تكميم المعدة من الممكن أن تعالج السكر من النوع الثاني، إذا كان معدل الإصابة بالسكر خفيف، معقبًا: "من الممكن علاج السكر عن طريق عملية تكميم المعدة، وليست كل الحالات في حاجة لتحويل المسار.