سلمى الشيمي: "الشرطة عاملتني باحترام ولم يعنفني أحد"

فتاة سقارة
فتاة سقارة
قالت سلمى الشيمي، عارضة الأزياء الشهيرة بفتاة سقارة، إنها قامت بالتصوير بملابس لا يوجد فيها اي إثارة، معقبة: "أنان لم أتصور ببدلة رقص مثل بعض الراقصات، ومفيش حد عمل فيهم حاجة" 

ولفتت "الشيمي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "التاسعة"، المذاع على الفضائية "الاولى"، مساء الأربعاء، أن الشرطة عاملتها بكل احترام بعد القبض عليها، متابعة:" مفيش حد عنفني، ومفيش حد قال لي أي حاجة، وكانوا بيعتبروني أختهم الصغيرة".

وتابعت أن الشرطة مشغولة بالكثير من القضايا الهامة، ولا يجب أن نثير الجدل على بعض المضوعات الغير مهمة مثلما حدث معها، متابعة: "يا جماعة بلاش نثير الجدل على حاجة مش مستهلة" 

وأضافت، أنها معتادة على التصوير في الكثير من الأماكن، معقبة: "أنا كل شوية اتصور، ولما حدث اكتشافات لتوابيت مؤخرًا، قمت بالتفكير في التصوير في منطقة سقارة، خاصة انني أحب الأثار"

ولفتت إلى أن "السيشن" حقق نجاحًا كبيرًا في الدول العربية الاجنبية، متابعة: "في صحيفة أجنبية كتبت عني بسبب الفوتوسيشن، وفي سفراء توصلوا معي دون ذكر أسماء وأبدوا اعجابهم بصوري" 

وتابعت أنها تتعامل مع ماركات أزياء خارج مصر، وتصورها في هذه الاماكن، من الممكن ان يكون ترويجًا للأثار المصرية، خاصة لمن يتواجدون خارج مصر.

إخلاء سبيل "فتاة سقارة"
هذا، وأمرت النيابة العامة، بإخلاء سبيل فتاة سقارة "سلمى الشيمي" بكفالة ٥٠٠ جنيه. 

وقال "حسام محمد" المتهم بتصوير فتاة سقارة "سلمى الشيمي" خلال تحقيقات النيابة العامة، إن كان يعرف سلمى منذ سنوات لأن تربطهما علاقة عمل، وكنت قمت بتصوير سيشن لها "عربية الموز"، ونشرته "سلمى" عبر صفحتها الخاصة على "التيك توك والفيس بوك". 

وأضاف المصور في اعترافاته، أن سلمى ذهبت له منذ فترة لعمل سيشن جديد وكانت فكرته تدور " عن الفراعنة"، مشيرًا أنه تقاضى مقابل ذلك ١٠٠٠ جنيه. 

وأوضح في التحقيقات، أنه شاب في مقتبل عمره يسعى للرزق الحلال، ولا يرفض أي مقابل حتى لو كان قليلًا، وكان لا يعلم بمجرد نشر الصور ستحدث تلك الضجة، مؤكدًا أن التصوير داخل منطقة سقارة تم بعلم العاملين بالمنطقة الأثرية.

باشرت النيابة العامة، التحقيق مع كلا من فتاة سقارة "سلمى الشيمي" ومصور السيشن "حسام محمد" لاتهامهما بالتصوير داخل هرم سقارة بالبدرشين، واعترفت أنها ذهبت لمنطقة سقارة وأثناء دخولها كانت مرتدية العباءة السوداء

وأفادت في اعترافاتها، أنها قامت بدفع تذكرة للدخول بطريقة قانوية للمنطقة، قائلة،" معملتش حاجة غلط".

ووجهت النيابة لهم تهمة التصوير داخل الأماكن الأثرية بدون تصريح رسمي من هيئة الآثار.

وتحفظت النيابة، على أدوات التصوير التي استخدمت في جلسة السيشن، والزي الفرعوني، وهاتف محمول المتهمة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا