شكوى لنقابة الصحفيين لمنع نشر أخبار باسم يوسف

باسم يوسف واليوتيوبر الإسرائيلية
باسم يوسف واليوتيوبر الإسرائيلية
قدم أيمن محفوظ المحامي شكوى إلى الدكتور ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، لمنع نشر اخبار باسم يوسف مساواة بفنان التطبيع لإتيانه ذات الفعل بالتصوير مع يوتيوبر إسرائيلية تدعي إلين تامير.

بدأ أيمن محفوظ المحامي شكواه لنقيب الصحفيين قائلا، إنه إيمانا منا بموقف نقابه الصحفيين الوطني برفض التطبيع، وصدور قرارات نالت استحسان كافه قطاعات الشعب المصري بمنع نشر صور وأخبار فنان التطبيع، وحرصا مننا على أن تكون صاحبة الجلالة منبرًا للحرية، وتكون أحد أذرع قوى مصر الناعمة التي تساند الوطنين وتتجنب وتزدري المخطئين.

واستطرد المحامي، بشكواه بأن صورة المدعو باسم يوسف في لقطه مع إسرائيلية مولوده في سنه ١٩٩٠ تدعي ( الين تامير) والشهيرة باسم (دير الين) على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تقدم محتوى يعمل على مناصره قضايا المرأة ويتابعها الملايين في العالم.

وتابع: تلك اللقطات المصورة مع إسرائيلية تم تصويرها بالطبع لهدف واحد هو الترويج للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وهو قرار ملزم لأعضاء الجمعية العمومية للنقابة الصحفيين بمقاطعة أخبار باسم يوسف وعدم نشر اسمه أو صورته في أي منصة صحفية، تمسكا بجميع قرارات الجمعيات العمومية السابقة بحظر كافه أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني بأي صوره حتى يتم تحرير جميع الأراضي العربية المحتلة، وعودة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

واختتم محفوظ شكواه المرسلة بكتاب موصي بعلم الوصول ملتمسا من نقيب الصحفيين بإصدار قرار عاجل من مجلس النقابة بمنع أخبار وصور واسم باسم يوسف، بقرار ملزم لكل المنصات الصحفية شامل صورة لموضوع الشكوى لباسم يوسف مع "اليوتيوبر" الإسرائيلية أسوة بما تم مع فنان التطبيع.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا