بعد كثرة الشائعات.. شاهد ماذا قال وزير التعليم عن تأجيل الدراسة بسبب كورونا

بوابة الفجر
أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن العملية الدراسية مستمرة، ولا يوجد نية للإغلاق أو التوقف، معلقا: "مش هنوقف العملية التعليمية تحت أي ظروف".
ورد "شوقي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الأحد، على من يتساءلون لماذا لا يقدم الطلاب أبحاث مثلما حدث العام الماضي، مشيرا إلى أنها فكرة ناجحة، ولكن أسيىء استخدامها.
وقال إن الأبحاث فكرة جيدة إذا تعاملنا معها بفكر أننا نريد أن نستفيد، ولكن لو سنخل بالتقييم فأنه سيكون أمرا غير عادل، ومن ثم سيلجأون لتقييم مناسب، معلقا، مضيفا أن من يريد أن يتعلم سيجد تعليم وتقييم، ومن لا يريد أن يتعلم فليختار طريقه.

إقرأ أيضا..
في إطار توجيهات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أرسلت الوزارة خطابًا إلى المديريات التعليمية لتطبيق خطة تفعيل دور التوجيه الفني في التنمية المهنية في مجال مادة التخصص للسادة شاغلي وظائف المعلمين، وذلك على رأس العمل من خلال وحدات التدريب بالمدارس لمعلمي الصفوف (من الرابع الابتدائي إلى الثالث الإعدادي).

وتضمن الخطاب، ضرورة عقد اجتماع للسادة موجهي عموم المواد الدراسية لوضع خطة تدريبية للسادة المعلمين في مادة تخصصهم على مستوى وحدات التدريب بالمدارس بحيث يتم تجميع المعلمين المستهدفين في المادة الدراسية الواحدة في نطاق المربع السكني بحد أقصي أربعة مدارس وذلك بالتعاون مع مدير إدارة التدريب بالمديرية.

وتشتمل الخطة على أعداد المستهدفين والقائم بالتدريب ومكان وتاريخ وتوقيت عقد حلقات التنمية المهنية بما لا يتجاوز 3 ساعات يوميًا وبحد أقصى 3 أيام لكل مجموعة تدريبية، ويتم إرسالها بعد اعتمادها من مديرى المديريات إلى مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين قبل بدء التدريب.

ويبدأ تنفيذ الخطة في وحدات التدريب بالمدارس اعتبارًا من الأسبوع الأول من ديسمبر 2020 وتنتهي مع نهاية ذات الشهر، ويكون التنفيذ تحت إشراف أقسام التدريب بالإدارات التعليمية، وإدارة التدريب بالمديرية، ويتم رفع تقرير إحصائي معتمد في نهاية التدريب إلى مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين متضمنًا اسم المادة الدراسية وعدد المستهدفين وعدد الحضور وعدد الغائبين.

كما تضمن الخطاب، التنبيه على إدارة التدريب بالمديرية بالقيام بإعداد أدوات قياس أثر التدريب، على أن يقوم الموجه الفني المختص بقياس أثر التدريب باستخدام تلك الأدوات من خلال الزيارات الميدانية لمتابعة أداء السادة المعلمين، والتنبيه على مسئولي إعداد الجداول المدرسية بضرورة وضع حصة اجتماع مادة لكل تخصص وذلك لتفرع السادة المعلمين لمناقشة ما يتعلق بمادة تخصصهم في تلك الحصة ومتابعة نتائج تلك الاجتماعات.

وشددت الوزارة، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على الصحة العامة للسادة المتدربين.