في ذكرى وفاته.. تعرف على سبب دخول توفيق الدقن الدفعة الثانية بدلًا من الأولى بالمعهد العالي للفنون المسرحية

بوابة الفجر

تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان الكبير توفيق الدقن، واحد من أهم الفنانين المصريين، الذين اشتهروا بأدوار الشر والأدوار الكوميدية، وله لزمات ما تزال عالقة في أذهان المصريين.

لعب توفيق الدقن، مباراة أمام فريق الزمالك الذي كان يلعب مباراة ودية في مدينة المنيا مع منتخب قبلي، وقد طلب منه أن ينتقل للقاهرة واللعب مع الزمالك ولكنه رفض حتى لا يتم حلق شعره، ولم تتوقف مواهب توفيق في شبابه عند ذلك بل كان صاحب خط جميل جدصا.

وفِي مرحله انتقاله إلي القاهرة لدراسة التمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية واجه نجيب الريحاني الذي كان ضمن لجنة التحكيم الذي تهكم علي اسم الدقن، فتهكم هو علي اسم الريحاني، ولذلك لم ينضم للدفعة الأولي بالمعهد، ولكنه كان ضمن الدفعة الثانية وتخرج عام 1950.

فِي ذلك الوقت كان من ضمن أبطال المسرح الحر وقدم مع عبدالمنعم مدبولي "مسرحية الناس اللي تحت"، وعمل معهم سبع سنوات قبل أن ينتقل للمسرح القومي.