قرارات جديدة من النيابة في واقعة حرق سيدة بالإسكندرية

بوابة الفجر
أمر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه في الإسكندرية، بحبس عاطل 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة قتل سيدة عجوز بإشعال النيران بها أثناء تواجدها بشقتها بمنطقة العصافرة، وإصابتها بنسبة حروق 75% حتى لقيت مصرعها على إثر ذلك، لإبلاغها عن المتهمين بسرقة ثلاجة من شقة جيرانها.

كما أمرت النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وكشف ظروفها وملابساتها، وندب الأدلة الجنائية لإجراء المعاينة، وسؤال عامل البنزين عن الواقعة، والتصريح بدفن جثة العجوز بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة.

تعود تفاصيل الواقعة إلى وَردَ إخطار إلى اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، من مأمور قسم شرطة ثان المنتزه، يفيد بورود بلاغ من المستشفى، بوصول سيدة عجوز مصابة بحروق من الدرجة الثالثة، وعلى الفور انتقل ضباط مباحث القسم إلى مكان الواقعة وبسؤال أهلها قرروا بأن أحد الأشخاص قام بسرقة شقة، وأبلغت المجني عليها، "سامية حجازي" 60 عامًا، ربة منزل، التي تملك العقار، عن الواقعة، عندما شاهدته، وتم القبض على المتهم ويُدعى "إبراهيم القبيصي" وبحوزته المسروقات، وتحويله إلى النيابة، التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، وبعدها تم الإفراج عنه بضمان محل إقامته.

وأضاف أهلية المجني عليها خلال التحقيقات، أنه بعد الإفراج عن المتهم، قرر الانتقام من المجني عليها، بعد تسببها في حبسه، فاقتحم المنزل عليها، وقام بحرقها مستخدمًا عبوة بنزين، وإشعال النيران فيها، وتم نقلها إلى المستشفى ليتضح أنها مصابة بحروق بنسبة 75%، وسرعان ما فارقت الحياة متأثرة بهذه الحروق.

وعقب إجراء تحريات رجال المباحث وتفريغ الكاميرات، أُلقي القبض على المتهم، واعترف بارتكاب الواقعة وقرر أنه توجه إلى البنزينة وشراء البنزين وقام بالتوجه إلى شقة المجني عليها بدافع الانتقام منها لإبلاغها عنه بالسرقة، وحُرر المحضر اللازم بالواقعة وأُخطرت النيابة للتحقيق.