في ذكرى ميلاده.. تعرف على تحول عماد حمدي من موظف في استوديو مصر إلى فتى الشاشة الأول

بوابة الفجر

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان الكبير عماد حمدي، الذي كان فتى الشاشة الأول لعقدين من الزمن.

ولد الفنان عماد حمدي، في 25 نوفمبر 1909، بمحافظة سوهاج، وكان والده يعمل هناك موظفًا، بعد حصوله على دبلوم مدرسة التجارة، بدأ موظفا في استوديو مصر، وترقى من رئيس حسابات إلى مدير للإنتاج، ثم مدير للتوزيع إلى أن تربع على عرش السينما المصرية في خمسينيات القرن العشرين دون منافس.

بدأ عماد حمدي، مشواره الفني بعد أن اكتشفه شيخ الفنانين عبد الوارث عسر، والذي ضمه لجماعة التمثيل الذي يشرف عليها، وتوقع له أن يكون علامة مميزة في تاريخ السينما المصرية.

كانت بدايته الحقيقية في 1945 في فيلم السوق السوداء، وتعد أول بطولاته السينمائية في فيلم "السوق السوداء" عام 1945 وشاركته البطولة الفنانة "عقيلة راتب".

قدم عماد حمدي، خلال مشواره الفني ما يقرب من 257 فيلمًا، ضمت العديد من المشاهد التي ستظل محفوره في تاريخ عشاق السينما.