التموين تكشف تفاصيل تلقي طلبات الاشتراك في عروض الجمعة البيضاء (فيديو)

لقطة من البرنامج
لقطة من البرنامج
كشف المهندس أسامة مخيمر، رئيس الإدارة المركزية للرقابة والمعاملات التجارية بوزارة التموين، تفاصيل تلقي الوزارة طلبات الاشتراك في عروض الجمعة البيضاء.

وقال "مخيمر" في اتصال هاتفي مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج "مساء دي إم سي" المذاع على فضائية "دي إم سي" إن الوزارة لجأت إلى هذا الإجراء من أجل متابعة أي محلات تقوم بأوكازيون وهمي لعدم خداع المواطنين.

وأضاف  رئيس الإدارة المركزية للرقابة والمعاملات التجارية بوزارة التموين: "أي محل عايز يشارك في الجمعة البيضاء مرحب به، ونساعد في أي إجراء من شأنه التخفيف على المواطن، ولكن لا بُد من التأكد من أن المحلات تقوم بالفعل بخصومات فعلية ولا تقوم بأوكازيون وهمي".

وتابع: "سيتم متابعة هذه المحلات والخصومات التي قدمتها عن طريق حملات تفتيش بعد إقرار هذه المحلات بأن لها مكان ثابت وتأكيده على قيمة الخصم، والتي سيتم متابعتها عن طريق بونات البيع من شهر أو شهرين للمنتج بعد نزول الخصم عليه".

بداية التخفيضات
وبدأت فترة تخفيضات على السلع والخدمات في السوق المصرية بنسب تصل إلى 60%، حيث قرر الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، الموافقة على إجراء تخفيضات، وذلك بمناسبة الجمعة البيضاء الموافق 27 نوفمبر 2020، وذلك خلال الفترة من 23 نوفمبر 2020 حتى 30 نوفمبر 2020 وذلك لمن يرغب من الشركات والمحال التجارية، على أن يتم منح الموافقة اللازمة لإجراء التخفيضات، وذلك من خلال مديريات التموين والتجارة الداخلية في كل المحافظات ولمن يرغب من الشركات والمحلات.

يأتي ذلك في إطار خطة الوزارة لتفعيل وتنشيط حركة التجارة الداخلية بالأسواق بكل محافظات الجمهورية، من خلال فعاليات غير تقليدية ودعم ومساندة المواطن من خلال تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، وباعتبار أن القطاع الخاص شريك أساسي في التنمية.

وحذر جهاز حماية المستهلك عموم المستهلكين من الانسياق وراء التخفيضات الوهمية والإعلانات المضللة خلال عروض الـ بلاك فرايداي أو الجمعة البيضاء المرتقبة خلال شهر نوفمبر الجاري، مشيرا إلى قيام بعض السلاسل والمحالات التجارية بتطبيق هذه السياسة وعمل خصم وهمي، حيث تقوم برفع أسعار المنتجات عن السعر الحقيقى ثم تقوم بعمل خصم عن المعلن عنه بهدف إدخال خلط وخداع للمستهلك، وهو ما يمثل ارتكاب جريمة الإعلانات المضللة بمخالفه قانون حماية المستهلك رقم 181 لسنة 2018.

ودعا الجهاز جميع المستهلكين إلى التوجه بشكواهم إلى الجهاز في حالة وجود ما يستدعي ذلك من خلال الخط الساخن 19588 من أي تليفون أرضي أو عن طريق خدمة الواتس اب 01281661880 أو عن طريق الصفحة الرسمية لجهاز حماية المستهلك على موقع فيسبوك، أو الموقع الإلكتروني للجهاز www.cpa.gov.eg أو التطبيق الإلكتروني على الهواتف الذكية جهاز حماية المستهلك.

وعروض الـ Black friday أو الـ white Friday أو الجمعة البيضاء هي وسيله تسويقية تلجأ إليها الشركات لترويج منتجاتها من خلال تخفيضات كبرى لبعض المنتجات، وقد انتقلت هذه الظاهرة إلى مصر عن طريق بعض مواقع التسويق الإلكتروني والتي تلقي رواجا وإقبالا كبيرا من جانب المستهلكين وسط إغراءات السلاسل التجارية والشركات بتخفيضات كبيرة تبدأ من 40% تصل إلى 80%.

وأرسل جهاز حماية المستهلك رسائل نصية للمواطنين عبر شبكات المحمول بهدف التوعية بحقوقهم خلال عروض الجمعة البيضاء تجنبا للتعرض لمحاولات النصب والغش التجاري.

وقال الجهاز في رسالته النصية: "جهاز حماية المستهلك بيقولك اتأكد من السعر النهائي للمنتج قبل السداد ومن أي عيوب في المنتج قبل الاستلام وفي حال وجود أي مخالفة أو شكوى يرجى التواصل مباشرة على 19588 أو إلكترونيا https:www.cpa.gov.egar-egالتقدم- بشكوى عن طريق الواتس اب 01281661880".

كان جهاز حماية المستهلك حذر الموردين (المصنعين والبائعين ومقدمي الخدمات) من استخدام عروض واعلانات خادعة للترويج عن تخفيضات وهمية لجذب المستهلكين في ضوء ما يسمى تخفيضات الجمعة البيضاء في مصر والعالم العربي، وتعرف عالميًا بتخفيضات Black Friday.

وأضاف رئيس الجهاز خلال اجتماعه مع مديري الإدارات المعنية ومسئولي الأفرع الإقليمية للجهاز عن طريق الـ zoom وأكد لهم العمل على مراقبة الأسواق خلال تلك الفترة للتأكد من صحة العروض المعلن عنها للمستهلكين والتأكد من عدم تضمينها أي بيانات أو ادعاءات كاذبة حول وجود تخفيضات بأسعار المنتجات المعلن عنها، وكذلك سيتم التحقق من الأسعار قبل وبعد التخفيضات من واقع سجلات وفواتير السلاسل والمحال المشتركة في عروض تخفيضات الجمعة البيضاء.

وأكد رئيس الجهاز أن الجهاز سيتصدى لمخالفات الإعلان المضلل التي قد يرتكبها بعض الموردين استغلالًا لموسم تخفيضات الجمعة البيضاء في ضوء نص المادة 9 من قانون حماية المستهلك رقم 181 لسنة 2018 والتي تلزم المورد والمعلن بتجنب أي سلوك خادع ينصب على عدد من العناصر، منها الإعلان عن وجود تخفيضات على السعر على خلاف الحقيقة بما يؤدى إلى خلق انطباع غير حقيقي أو مضلل لدى المستهلك وقوعه في خلط أو غلط، مشددًا على ان عقوبة الإعلان المضلل تصل إلى الغرامة بمبلغ لا يقل عن 50 ألف جنيه ولا تتجاوز 2 مليون جنيه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا