السيدة عزيزة لـ"السيسي": ربنا يسترها معاك ويكفيك شر المرض

الست عزيزة
الست عزيزة
أعربت السيدة عزيزة المصابة بداء الفيل، عن فرحتها باستجابة الرئيس عبدالفتاح السيسي لاستغاثتها بعد وصول وزنها إلى 300 كيلو جرام.

وقالت "عزيزة" في اتصال هاتفي مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج "مساء دي إم سي" المذاع على فضائية "دي إم سي": " كنت فاقدة الأمل في علاجي الصراحة وكانت نفسيتي تعبانة جدا".

وأضافت "مكنتش متوقعة أنه هيتم الاستجابة لاستغاثتي بهذه السرعة، وربنا يسترها مع الرئيس السيسي ويكفيه شر المرض، واستقبلت المسئولين في الصحة بالفرحة والزغاريد، والبيت كله في فرح".

وفي ذات السياق أعرب محمد مجدي، والد السيدة عزيزة المصابة بالسمنة، عن سعادته بتوجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بعلاج أمنته المصابة بالسمنة المفرطة. 

ودعا "مجدي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع على قناة " المحور"، الثلاثاء أن يحفظ الرئيس عبدالفتاح السيسي من كل شر قائلًا: "بنتي بخير والبركة في رئيسنا.. ربنا يأخد من عمري وعمر أولادي ويديه".

وأضاف، أن ابنته مازالت تخضع للفحوصات والتحاليل الطبية في مستشفى سرس الليان، معقبًا: "من ساعة ما الرئيس أمر بعلاج بنتي الدنيا قامت مقعدتش.. تحيا مصر تحيا زعيمنا السيسي.. أنا بعشق الرئيس السيسي.. حاسس أن أنا بحلم، وبشكر الرئيس أوي، أنا فرحان أوي أوي مش عارف أقول أيه.. الريس عنيه اللي بشوف بيها بحبك ياريس، وربنا يطول في عمره ويكفيه شر المرض وأعدائه وكل اللي سعدوني".

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد وجه بعلاج "السيدة عزيزة"، ربة منزل تعانى من مرض "داء الفيل"، ووزنها وصل إلى 300 كيلوجرام، بعد استغاثتها.

وكلف الرئيس عبدالفتاح السيسي مسؤولي وزارة الصحة والسكان بعلاج "السيدة عزيزة"، ليتمّ نقلها إلى مستشفى "سرس الليان"، لتقييم حالتها الصحية، وإجراء التدخلات العلاجية اللازمة لها، ووجه الرئيس بتقديم كامل الرعاية الاجتماعية لأسرة السيدة عزيزة، حيث تعول 3 أولاد ولا تستطيع تحمل نفقات العلاج وتعليم أبنائها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا