"الصحة العالمية" تفجر مفاجأة حول موعد التخلص من الكورونا

بوابة الفجر
قال الدكتور أمجد الخولي، استشاري الوبائيات بمنظمة الصحة العالمية، إن المنظمة العالمية تدرس حاليًا فاعلية اللقاحات التي أعلن عن انتاجها من بعض الشركات، مضيفًا أن فيروس كورونا حتى الآن لم يحدث به أي تغير سواء من حيث الشراسة أو سرعة الانتشار، مشيرًا إلى أن فيروس كورونا ليس أول فيروس يتحول إلى جائحة.

وتابع "الخولي"، خلال تصريحات إعلامية مع فضائية "الحدث اليوم"، مساء الإثنين، أن التعرض الأول للفيروس يكون عنيف، أما التعرض الثاني فدرجة الإصابة تكون أقل، ومع مرور الوقت يتحول لفيروس عادي بعد زيادة مناعة القطيع أو بعد الحصول على لقاح، معقبًا:" في حال توفر اللقاح أمامنا عامين للتخلص من فيروس كورونا".

ولفت إلى إن الاحصائيات والبيانات تؤكد أن مصر دخلت الموجة الثانية من فيروس كورونا، ولكن هذا الامر لا يجب إثارة الذعر، مشددًا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا.

وأشار إلى أنه لا يوجد لقاح يعطي حصانة بنسبة 100%، ونسبة نجاح اللقاحات تتمثل في توفير مناعة لمن يحصلون على اللقاحات المختلفة بنسبة تفوق الـ90%، لافتَا إلى أن تحصين عدد كبير من السكان باللقاح يوفر ما يسمى بمناعة القطيع، وهذا يعني أن نسبة الـ10% الذين لم ينجح معهم اللقاح، ستكون فرص إصابتهم أقل بالفيروس.

اقرأ ايضًا:
أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الإثنين، عن خروج 100 متعافِ من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 101981 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 354 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 12 حالة جديدة.


وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 113381 حالة من ضمنهم 101981 حالة تم شفاؤها، و6560 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.