جماعة حقوقية: توقيف أكثر من 100 متظاهر في احتجاجات بيلاروس

بوابة الفجر
Advertisements

أفاد مركز "فيسنا-96" الحقوقي بأن الشرطة البيلاروسية أوقفت أكثر من 100 شخص في العاصمة مينسك اليوم الأحد خلال تفريقها مظاهرات مناهضة للحكومة.

 

وتحدثت مصادر إعلامية عن خروج الآلاف إلى شوارع العاصمة، في أحدث سلسلة من المسيرات المطالبة برحيل الرئيس ألكسندر لوكاشينكو ووقف عنف الشرطة وإطلاق سراح المعتقلين.

 

وأكدت الداخلية البيلاروسية استخدام قواتها قنابل الصوت لدى إبداء المشاركين في المسيرات "غير المرخصة والمخلة بالنظام العام وحركة المواصلات" المقاومة للعناصر الأمنية.

 

وطلب منظمو الاحتجاجات هذا الأسبوع من المشاركين التجمع في عشرات المواقع المختلفة في مينسك ثم تشكيل مجموعات أكبر ليجعلوا من الصعب على الشرطة السيطرة على الحشود.

 

ويخرج المعارضون في مظاهرات احتجاجية بانتظام في مينسك ومدن أخرى منذ الانتخابات الرئاسية في 9 أغسطس التي يتهمون لوكاشينكو بتزوير نتائجها لتمديد فترة حكمه المستمرة منذ 26 عاما.

 

وينفي الرئيس هذه المزاعم، ويرفض الاستقالة، متهما المعارضة بمحاولة زعزعة استقرار البلاد تنفيذا لأجندات خارجية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا