إيمان كمال
كتب
إيمان كمال

إيمان كمال تكتب: السينما المصرية حاضرة بقوة فى القاهرة السينمائى 42

Advertisements


مشاركة مصرية قوية تشهدها الدورة الـ42 لمهرجان القاهرة السينمائى، بين أفلام روائية وتسجيلية.

ففى المسابقة الرسمية يعرض للمرة الأولى عالميًا فيلم «حظر تجول» للمخرج أمير رمسيس وبطولة إلهام شاهين وأمينة خليل، وتدور الأحداث عن أم تغادر السجن بعد سنوات طويلة فى ليلة حظر تجول لتجدها فرصة للتحرر من ماضيها، بينما تعانى من مقاطعة ابنتها لها.

وضمن المسابقة الدولية أيضا يعرض فيلم «عاش يا كابتن» للمخرجة مى زايد.

وتدور أحداثه حول «زبيبة» فتاة سكندرية تبلغ من العمر 14 سنة تحلم بأن تكون بطلة عالمية فى رياضة رفع الأثقال، بمساعدة «كابتن رمضان» مدرب الأبطال تخوض رحلة من الانتصارات والهزائم التى تشكل مشوارها كبطلة عالمية.

بالإضافة لفيلم المخرج إسلام العزازى «عنها» والذى تدور أحداثه حول زوجة تحاول أن تعيد اكتشاف نفسها بعد وفاة زوجها.

وتشارك المخرجة نسرين لطفى الزيات بفيلمها الوثائقى «ع السلم» والذى يرصد، كيف يمكن للكاميرا أن تساعد المخرجة الشابة على تكريس الماضى كذكرى جميلة ومعايشة الحاضر كلقطة ملونة والنظر إلى المستقبل دون خوف من فقدان جديد؟.

وفى مسابقة سينما الغد يشارك 5 أفلام قصيرة هى «الراجل اللى بلع الراديو» إخراج ياسر شفيعى، فى عرضه العالمى الأول، وتدور أحداثه حول راديو قديم يسقط داخل معدة رجل بسبب خطأ طبى، وهو الآن على أعتاب عملية جراحية لإزالة الراديو.

وفى عرضه الأول بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا يشارك فيلم «الحد الساعة خمسة» للمخرج شريف البندارى، والذى تدور أحداثه حول اختبار تمثيل لإحدى الممثلات أمام مخرج كبير، لكنه ليس مجرد اختبار إذ يمتد تأثيره إلى حياتها الشخصية، ويشارك فيلم «حنة ورد» إخراج مراد مصطفى، فى عرضه الأول بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذى تدور أحداثه حول «حليمة» رسامة حنة سودانية، تذهب مع طفلتها الصغيرة ورد إلى بيت عروس لترسم لها الحنة، لكن الأمور فى البيت تتطور إلى أحداث غير متوقعة.

وبعد حصوله على السعفة الذهبية من مهرجان كان السينمائى، يشارك خارج المسابقة، الفيلم القصير «ستاشر» إخراج سامح علاء، الذى يشارك فى إنتاجه فرنسا، بلجيكا، وتدور أحداثه حول آدم الذى يقرر أن يقطع طريقًا طويلًا لرؤية حبيبته بعد انقطاع قرابة الثلاثة أشهر، متحديًا كل العوائق.

كما يعرض خارج المسابقة أيضا فيلم «واحدة كده» إخراج مروان نبيل، وتدور أحداثه حول يوم تقليدى فى حياة امرأة، نشاهد خلاله كيف تختلف نظرات المحيطين بها إليها.

وفى برنامج «أفلام منتصف الليل» يشارك فى عرضه العالمى الأول فيلم «عمار» إخراج محمود كامل، وتدور أحداثه حول أسرة سيئة الحظ تصل إلى قصر آل غريب، ولكن سرعان ما تتبدد فرحة الزوجين وأبنائهما الثلاثة بمسكنهم الجديد حيث يتحول إلى عالم مرعب.

1- «الأب» فيلم الافتتاح

يعرض ليلة الافتتاح فيلم «الأب» للمخرج والكاتب الفرنسى فلوريان زيلر، والذى اختار مشاكل وأزمات كبار السن ليعبر عنهم من خلال البطل «آنتونى» والذى يعانى من تدهور صحته العقلية والخرف بحكم تقدمه فى العمر لكنه يعاند ويرفض تلقى المساعدات سواء من ابنته وحتى من حوله، وسط تطور الأحداث.

يحمل الفيلم خليطًا من المشاعر الإنسانية ونجح فى تجسيد الشخصيات الممثل آنتونى هوبنكز وأوليفيا كولمان.

قضايا سياسية وإنسانية فى الأقسام المختلفة

وضمن الأقسام المختلفة تعرض مجموعة من الأفلام التى تتناول قضايا انسانية وسياسية أيضا.

ففيلم «طباعة بالأحرف العلوية» تدور أحداثه أثناء حكم الطاغية الرومانى تشاوشيسكو، حيث يعتقل نظامه مراهقًا شابًا اعتاد على كتابة عبارات مناهضة للنظام على الحوائط بالطبشور، ويموت فى ظروف غامضة وهو فى عمر التاسعة عشر من عمره، بينما يرصد فيلم «شرطة» للمخرج فريدريك لويس هفيد، الوفاة الغامضة المراهق «طالب بن هاسى» أثناء احتجاز الشرطة له، فى حى «سفاليجاردن» ذى الأغلبية العربية، فتندلع على الفور احتجاجات شباب الحى على «قتله».

ويحكى فيلم «مؤتمر» لإيفان ى.تفردوفسكى عن إحدى الناجيات من حادث إرهابى بمسرح فى موسكو تقرر إقامة مؤتمر تذكارى داخل نفس المسرح، وتدعو الناجين للحضور واستعادة ذكرياتهم معها.

وفى «أعزائى الرفاق» فى القسم خارج المسابقة يرصد المخرج أندريه كونشالوفسكى ثورة العمال فى مدينة نوفوتشير كاسك نتيجة ارتفاع الأسعار، بينما تتحرك القوات لقمعهم، لتجد إحدى ناشطات الحزب الشيوعى الحاكم نفسها متورطة فى الأحداث بآخر طريقة تتوقعها.

أما فيلم «الخوف» فيتناول قصة سفيتلا الأرملة التى تعيش فى أحدى القرى البلغارية على الحدود مع تركيا، التى تقابل لاجئًا إفريقيًا تقرر تسليمه للسلطات، لكنها تجد أن عليها تتخذ قرارًا آخر سيجعلها تقف وحدها أمام القرية بأكملها.

2- لجنة تحكيم المسابقة الدولية

وخلال المؤتمر الصحفى الذى أقيم مؤخرا للكشف عن تفاصيل الدورة الجديدة المقرر إقامتها من 2 وحتى 10 ديسمبر المقبل، تم الإعلان عن لجنة تحكيم المسابقة الدولية والتى يرأسها المخرج والسيناريست أليكساندر سوكوروف، الذى يعد أحد أبرز المخرجين المعاصرين فى روسيا، وتضم اللجنة كلاً من الكاتب والفنان البرازيلى كريم إينوز، والمخرج الألمانى برهان قربانى، والمنتج السينمائى جابى خورى والممثلة لبلبة، والممثلة والكاتبة المكسيكية نايان جونزاليز نورفيند، والمخرجة والمؤلفة الفلسطينية نجوى النجار.