تطوير استوديو الألحان بمعهد الدراسات القبطية

بوابة الفجر
Advertisements

افتتح قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، استوديو الألحان بمعهد الدراسات القبطية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بعد تجديده، بحضور لفيف من الشخصيات العامة والأساقفة.

وتم التطوير باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة ليكون منارة لحفظ التراث الكنسي، ومساعدة الباحثين من جميع أنحاء العالم فى دراسة وتطوير المادة الموسيقية، وذلك على يد الأنبا مكارى، أسقف عام شبرا الجنوبية، ورئيس قسم الألحان والموسيقى القبطية بمعهد الدراسات القبطية بالكاتدرائية، يعاونه فريق من الأساتذة ومهندسى الصوت، جوزف حبيب، وميشيل عبدالملك، بالإضافة لأستاذ مادة السولفيج بالمعهد، عماد نيروز.