أزمة «العيش الحاف».. وزير التموين ومحافظ أسيوط يعاقبان 4 ملايين مواطن بإغلاق 80 مخبزًا فى زمن الكورونا

بوابة الفجر
Advertisements
حالة من الغليان تجتاح محافظة أسيوط على خلفية قرار وزير التموين الدكتور على المصيلحى بإغلاق 80 مخبزا على مستوى القرى والنجوع فى المحافظة لمدة ثلاثة أشهر.

القرار اعتبره أهالى المحافظة التى يزيد تعداد سكانها عن أربعة ملايين نسمة، بمثابة فرمان لمنع الخبز فى المحافظة بأكملها بدعوى وقوع أصحاب المخابز فى مخالفات تصرف فى مخزون استراتيجى، فلم تكتف الوزارة بتوقيع غرامات مالية مضاعفة كعقاب لأصحاب المخابز على قيامهم بالمخالفة، لكنها اتخذت قرارات عقابية إضافية للمستهلك والعاملين بالمخابز بغلق هذه المخابز لمدة ثلاثة أشهر وتحويل أرصدة المخابز للوزارة وعدم تسليمها لمخابز مجاورة.

الأمر الذى أدى إلى تقديم عدد كبير من أهالى مركز ديروط بشمال أسيوط وساحل سليم ومدينة أسيوط ومركز الغنايم مذكرات جماعية لمجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية احتجاجا على وقف المخابز وتعرضهم لأزمات أمنية نظرا لوجود خصومات ثأرية ببعض القرى وتعرض أولادهم للخطر لانتقالهم إليها لجلب الخبز، فى ظل ارتفاع نسبة الفقر وتدنى مستوى المعيشة وبدلا من تقديم يد العون لهم تتخذ وزارة التموين قرارا بمنع الخبز المدعم لهم.