بموائد للطعام.. قرية بالصعيد تحتفل سنوياً بنجاتها من الطاعون

جانب من الاحتفالات
جانب من الاحتفالات
Advertisements
روى عبدالرحيم موسى، أحد أهالي قرية النزلة بقنا، تفاصيل إقامة أهالي قريته موائد للطعام تضرعًا إلى الله لنجاتهم من الطاعون منذ مائة عام، مشيرا إلى أن هذه العادة تم توارثها من الأجداد

وقال "موسى" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "التاسعة"، مع الإعلامي وائل الإبراشي، والمذاع عبر الأولى المصرية: " مستمرون في هذه العادة لكونها تخلق روح المحبة والألفة بين أهالي القرية ونتضرع فيها لله بأن يرفع عنا الوباء".

وأوضح، أن المناسبة تقام منذ العشرينات، وتقام في الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر وبالتحديد مع بداية زراعة التمر، ويقوم كل بيت بإخراج طعام منه ويتم الاجتماع حولها أمام مسجد القرية الكبير، موضحا: "أيام الوباء دعا شيخ المسجد الناس أن يتصدقوا وأول من بدأ بهذه العادة هو شيخ القرية، والقرى حولهم تقيم هذه العادة ولكن في أيام مختلفة عنهم".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا