مصر على بعد خطوات من إنتاج لقاح كورونا.. اعرف التفاصيل

بوابة الفجر
Advertisements

يبدو أن مصر أصبحت على بعد خطوات من إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا التاجي المستجد ذلك الوباء الذي استطاع أن ينتشر في مختلف دول العالم خلال الفترة الأخيرة.

وظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين في نهاية 2019 وبداية 2020، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز المؤشرات التي تؤكد أن مصر على بعد خطوات من انتاج لقاح كورونا حسب ما أعلن المختصين:

- الدكتور إسلام عنان أستاذ اقتصاد الدواء وعلم انتشار الأوبئة والفيروسات، قال إن العالم به 202 لقاح محتمل، وصل 10 منها إلى المرحلة الثالثة وستخرج تقارير مبدئية بشأنها في أول ديسمبر، متوقعًا أن تتاح لقاحات كورونا بمصر في الربع الأول من العام المقبل وستبدأ تصنيع اللقاح في منتصف العام نفسه.

- الدكتور محمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، ان مصر تعمل بالتعاون مع الجانب الصيني لتطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد من خلال شركه الامصال واللقاحات فاكسيرا، من خلال نقل منصات التصنيع وآلياتها الي مصر للبدء في انتاج لقاح كورونا فور اعتماده، وأن لقاح كورونا الصيني سيكون جاهزا للاستخدام بعد اعتماد مأمونيته، ليتم البدء في التصنيع والتوزيع.

- شركة فاركو للأدوية أكدت أن علميات تصنيع اللقاح الروسى "سبوتنيك V"، ستتم فى مصر على مرحلتين، المرحلة الأولى تشمل استيراد اللقاح وتعبئته فى مصر، والمرحلة الثانية تكون بالبدء فى نقل التكنولوجيا والتصنيع الفعلى بالمصانع فى الشركة.

- في وقت سابق، أكد أستاذ علم الفيروسات بالمركز القومي للبحوث بمصر الدكتور محمد علي أحمد، أن مصر تستعد لتكون مركزا لتصنيع اللقاحات وتوزيعها في القارة الإفريقية، وأن خطوط الإنتاج لتلك اللقاحات قد تكون موجودة خلال شهور قلائل، وهناك إرادة وعزيمة مصرية على ذلك، ولدينا القدرات والخبرات على تنفيذ ذلك، وقد توصلنا إلى لقاحات لفيروس كورونا وهى قيد التجارب.