طلب إحاطة بشأن الكشف الدوري على سائقي أتوبيسات المدارس

بوابة الفجر
Advertisements
تقدم الدكتور أيمن أبو العلا، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلي الدكتور علي عبدالعال رئيس البرلمان، موجه إلي الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بشأن الكشف الدوري على سائقي الأتوبيسات وخاصة تحليلات المخدرات وذلك بعد توالي حوادث أتوبيسات المدارس بالطرق خلال الفترة الماضية.

وأضاف "أبو العلا" في طلبه، اليوم السبت، أنه في الآونة الأخيرة ازدادت حوادث أتوبيسات المدارس بسبب القيادة المتهورة والسرعة الزائدة والقيادة تحت تأثير المُخدر من بعض السائقين وهو ما ترتب عنه جرائم ترتكب فى حق الطفولة وسقوط العديد منهم بين ضحايا ومصابين في حوادث لا ذنب لهم بها حيث أنهم يدفعون ثمن الإهمال.

وأشار عضو صحة النواب، إلى أن هذه الحالة من عدم الالتزام تتطلب اتخاذ إجراءات صارمة للحفاظ على حياة أبنائنا من خلال حملات الكشف عن تعاطى المواد المخدرة بين سائقى أتوبيسات المدارس من خلال تعاون الإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم ووزارة الداخلية وكذلك إدارات المدارس، سواء فيما يتعلق بالكشف الدوري على السائقين والتأكد من أخذ دورة فى السلامة لمن يشغل ذلك المكان المسئول عن أرواح المئات، وتطبيق شروط الأمان لأتوبيسات المدارس المتعارف عليها بالقانون من إشتراط وجود باب دخول وباب خروج وباب للطوارئ خلاف التأكد من صلاحية الأتوبيس وسلامته وعدم وجود به أي أعطال قد تتسبب في الحوادث، فضلًا عن تغليظ العقوبات على من يثبت إهماله.