فيلم "الرجل الذي باع ظهره" يفوز بجائزة أحسن سيناريو في مهرجان "ستوكهولم" ويمثل تونس في الأوسكار

بوابة الفجر
Advertisements

فاز فيلم '' الرجل الذي باع ظهره'' للمخرجة السينمائية التونسية كوثر بن هنية بجائزة أحسن سيناريو في مهرجان ستوكهولم السينمائي الدولي بالسويد في دورته الحادية والثلاثين بالعاصمة السويدية.

من ناحية أخرى، اختار اليوم المركز الوطني للسينما والصورة بتونس، الفيلم لتمثيل دولة تونس في فئة أفضل فيلم عالمي في جائزة الأوسكار.


فيلم الرجل الذي باع ظهره، تشارك قنوات راديو وتلفزيون العرب ART في إنتاجه يدور حول قصة "سام"شاب سوري، فرّ إلى لبنان، هربا من الحرب في بلاده، دون إقامة رسمية، يتعثر "سام" في الحصول على تأشيرة سفر لأوروبا، حيث تعيش حبيبته، فيتطفل على حفلات افتتاح المعارض الفنية ببيروت، حيث يقابل الفنان الأمريكي المعاصر الشهير جيفري جودفروي، ويعقد معه اتفاقًا سيُغير حياته للأبد.

الفيلم من بطولة يحيى مهاينى، النجمة العالمية مونيكا بيلوتشى، ديا إليان، كوين دى بو.

شارك الفيلم كمشروع في مرحلة التطوير في منصة الجونة السينمائية في الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي، عُرض «الرجل الذي باع ظهره» عالميًا لأول مرة في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، حيث فاز بطل الفيلم يحيى مهايني بجائزة أفضل ممثل، كما فاز الفيلم أيضا بجائزة أديبو كينج للإدماج، وهى جائزة مستوحاة من مبادئ التعاون الاجتماعي.
كما تم عرض الفيلم مؤخرا في افتتاح الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي، وفاز خلاله بجائزة أفضل فيلم عربي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا