تتعلقان بالموجة الثانية من كورونا.. شائعتان نفتهما الحكومة

بوابة الفجر
Advertisements
تجري الحكومة استعدادات مكثفة لمواجهة موجة ثانية محتملة من جائحة كورونا، من خلال التشديد على تطبيق الإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، لا سيما في ظل ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس.

وهناك بعض الشائعات التي تتعلق بالموجة الثانية من جائحة كورونا، منها اعتزام الحكومة إغلاق جميع الأندية ومراكز اللياقة البدنية، وارتفاع أسعار السلع الأساسية في المجمعات الاستهلاكية.

فيما يلي من سطور، ترصد "الفجر" شائعتين تتعلقان بالموجة الثانية من كورونا، نفتهما الحكومة:



إغلاق الأندية:

أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في بيان له، اليوم الجمعة، أن بعض وسائل الإعلام، والمواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، تداولت أنباء بشأن اعتزام الحكومة إغلاق جميع الأندية، ومراكز اللياقة البدنية، تحسبا للموجة الثانية من فيروس كورونا.

وقال المركز إنه بالتواصل مع وزارة الشباب والرياضة، نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لإغلاق الأندية، ومراكز اللياقة البدنية، تحسبا للموجة الثانية من فيروس كورونا.

وأكدت وزارة الشباب والرياضة انتظام الأنشطة الرياضية داخل الأندية، ومراكز اللياقة البدنية، بشكل طبيعي، مع التزامها الكامل بجميع التدابير الاحترازية والوقائية، للحد من انتشار فيروس كورونا، وإلزام المترددين عليها بارتداء الكمامات، ومراعاة قواعد التباعد الاجتماعي، مشددة على اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة والإغلاق المؤقت لأي منشأة حال عدم الالتزام بتطبيق تلك الإجراءات.

وتلتزم الأندية الرياضية، ومراكز الشباب، وصالات الألعاب الرياضية، والأندية الصحية، بكل الضوابط والتدابير الاحترازية، والاحتياطات الصحية، التي تقررها السلطات المختصة، والتي تتضمن الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، والتعقيم المستمر، فضلا عن تحديد نسبة الإشغال بصالات الألعاب الرياضية، والنوادي الصحية، سواء الكائنة داخل الأندية ومراكز الشباب أو خارجها، بنحو 25% من الطاقة الاستيعابية، كما يتم شن حملات تفتيشية للتأكيد من مدى الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية في تلك المنشآت الرياضية، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال أي منشأة مخالفة.

ارتفاع أسعار السلع الأساسية في المجمعات الاستهلاكية:

كما أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أن بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، تداولت أنباء بشأن ارتفاع أسعار السلع الأساسية في المجمعات الاستهلاكية تحسبًا للموجة الثانية من فيروس كوروناز

وقال المركز إنه بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لارتفاع أسعار أي من السلع الأساسية في المجمعات الاستهلاكية.

وأكدت وزارة التموين والتجاة الداخلية على استقرار أسعار جميع السلع الأساسية بالمجمعات الاستهلاكية، بل وطرحها بأسعار أقل من مثيلاتها في الأسواق، مع توافر مخزون استراتيجي منها يكفي لأشهر مقبلة، مشيرة إلى تشديد الرقابة على كل المجمعات الاستهلاكية، والمنافذ التموينية، بمختلف المحافظات، لضبط المخالفات، ومنع أي ممارسات احتكارية.

وأوضحت الوزارة أنه تم صرف أكثر من 50% من مقررات شهر نوفمبر الحالي لأصحاب البطاقات التموينية، حتى الآن، بجانب استمرار طرح السلع في منافذ المجمعات الاستهلاكية أولا بأول للمواطنين، حيث تم ضخ السلع الغذائية بمختلف أنواعها، وكذلك منتجات اللحوم والدواجن بمنافذ المجمعات الاستهلاكية، وفروع الشركات التابعة، بهدف تلبية احتياجات المواطنين من السلع والمنتجات، وكذلك طرح منتجات الخضراوات والفاكهة بالمنافذ بأسعار مخفضة تتراوح من 15% إلى 25%، كما تم زيادة المعروض من المنتجات، لضمان استمرار صرف السلع التموينية المدعمة على بطاقات التموين في مواعيدها المقررة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا