نتائج انتخابات النواب وتحذيرات جديدة من كورونا.. أبرز أحداث الأسبوع في مصر

بوابة الفجر
Advertisements
شهدت مصر على مدار الأسبوع المنصرم، أحداثا كثيرة، في مختلف المجالات، وتستعرض "الفجر" في السطور التالية أبرز الأحداث بدءا من يوم السبت الماضى 14 نوفمبر، وحتى اليوم الجمعة 20 نوفمبر 2020:

السيسي ينعي رئيس مالي الأسبق

أرسل الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم السبت الماضى، برقية تعازي في وفاة رئيس مالي الأسبق أمادو توماني توري، عبر خلالها وبالإنابة عن الشعب المصري عن خالص التعازي إلى الشعب المالي الشقيق ولجميع الأشقاء الأفارقة في وفاة الرئيس الأسبق أمادو توري، الذي يعد من أحد أبرز القادة الأفارقة الذين طالما نادوا بدعم مبادرات تعزز من استقرار دول القارة وازدهار شعوبها، وأن مصر لن تنسى جهود الفقيد في تعزيز أواصر العلاقات الثنائية بين مصر ومالي، فضلا عن دوره البارز في النهوض بمالي من خلال العديد من المشروعات والمبادرات التنموية في مختلف المجالات.

اعتماد قرار مصري لحماية حقوق المرأة والفتاة من تداعيات كورونا


نجحت البعثة المصرية الدائمة لدى الأمم المتحدة، في نيويورك، في إقناع الأمم المتحدة، باعتماد مشروع قرار مصري، حول "حماية المرأة ولفتاة من تداعيات كورونا".

وأعلنت وزارة الخارجية، يوم السبت الماضى، فى بيان أن مصر تمكنت، من خلال البعثة الدائمة لدى الأمم المتحدة، في نيويورك، من حشد الدعم والتأييد، في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة، لاعتماد مشروع قرار مصري غير مسبوق حول "حماية حقوق المرأة والفتاة من تداعيات كورونا"، وذلك بالاجماع وبتوافق الآراء، خلال أعمال اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة، والمعنية بحقوق الإنسان، وبالمسائل الاجتماعية، والإنسانية، والثقافية.

وأعدت وزارة الخارجية، ممثلة في قطاع حقوق الإنسان بالوزارة، مشروع القرار، في إطار التنسيق والتعاون مع المجلس القومي للمرأة، لإعمال ما جاء في ورقة السياسات، التي أعدها المجلس، حول التعامل مع تداعيات جائحة كورونا على احتياجات المرأة والفتاة.

ونالت هذه الورقة العديد من الإشادات الدولية عند قيام بعثة مصر لدى الأمم المتحدة في نيويورك بتعميمها على بعثات الدول المعتمدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات والهيئات الأممية المعنية.

ويلقي القرار الضوء على الاحتياجات الخاصة للمرأة والفتاة أثناء الجائحة، ويتناول التداعيات الاقتصادية والاجتماعية على حقوقهن خلال الجائحة، ويطرح رؤية عملية لكيفية تعزيز التعامل الوطني والدولي مع تلك التداعيات، كما يهدف القرار إلى تعزيز الجهود الوطنية والدولية الرامية إلى تخفيف تداعيات جائحة الكورونا على النساء والفتيات، وإلقاء الضوء على الاحتياجات الخاصة لهن أثناء فترة الجائحة من خلال القضاء على العنف ضدهن، وتوفير الخدمات الصحية والاجتماعية اللازمة لهن، والحرص على استمرار شمولهن في عمليات إعداد الخطط الوطنية والدولية لمواجهة الجائحة.

السيسي يبحث مشكلة سد النهضة مع الرئيس الناميبي الأسبق

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم السبت الماضى، سام نيوما، رئيس جمهورية ناميبيا الأسبق، وذلك بحضور اللواء عباس كامل، رئيس المخابرات العامة، ومشاركة السفير الناميبي بالقاهرة.

ورحب الرئيس بزيارة نيوما إلى القاهرة، مؤكدا اعتزاز مصر بالعلاقات الثنائية التي تجمعها بدولة ناميبيا الشقيقة، ومهنئا إياه على حصوله مؤخرا على جائزة مؤسسة "كيميت بطرس غالي للسلام" تقديرا لجهوده وإنجازاته في مجال تسوية النزاعات بالقارة الإفريقية، وكذلك لنضاله الطويل لتحقيق استقلال ناميبيا.

وشهد اللقاء تبادل وجهات النظر والرؤى بشأن عدد من القضايا الإقليمية الإفريقية، خصوصا ملف سد النهضة، حيث أكد رئيس ناميبيا الأسبق على تأييد بلاده لمساعي مصر من خلال المفاوضات لحل تلك القضية على نحو يحقق مصالح الدول الثلاث، ومن جانبه أكد الرئيس في هذا السياق على ثوابت الموقف المصري الساعي للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم يحفظ حقوق مصر المائية وكذا يلبي طموحات الدول الأخرى في التنمية.

396 مصريا في قائمة أفضل علماء العالم

أصدرت جامعة ستانفورد الأمريكية، قائمة بأسماء أعلى 2% من علماء العالم، الأكثر استشهادًا في مختلف التخصصات، وعددهم حوالي 160 ألف عالم، من 149 دولة، اعتمادا على قاعدة بيانات Scopus، في 22 تخصصا علميا، و176 تخصصا فرعيا للباحثين الذين نشروا ما لا يقل عن 5 أوراق بحثية.

وأعلنت وزارة التعليم العالي، والبحث العلمي، في بيان، يوم السبت الماضي، أن القائمة ضمت 396 عالما مصريا من مختلف الجامعات والمراكز البحثية.

وجامعة ستانفورد‏ هي جامعة أمريكية بحثية خاصة، تأسست في عام 1885، وقد انطلق منها وادي السيلكون في الستينات من القرن الماضي.

وقال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، والبحث العلمي، إن لنا أن نفتخر بعلمائنا المدرجين في هذه القائمة، وبالأخص الدكتور قابيل عبد النبي، من جامعة طنطا، الذي شغل المرتبة 4427، والدكتور على بحراوي، رحمة الله عليه، من جامعة بني سويف، والذي شغل المرتبة 7752، والدكتور أبو العلا حسنين، من جامعة القاهرة، الذى حل في المرتبة 11534، والدكتور عطية فرجاني، من جامعة الزقازيق، الذي حل في المرتبة 11889، والدكتور إبراهيم عباس، من جامعة سوهاج، الذي حل في المرتبة 12384 على مستوى العالم، وكأعلى 5 علماء في القائمة.

ونوه الوزير بأن هذا التقييم يعتمد على استشهادات العلماء ومؤشر هيرش H index، وهو أحد مؤشرات قياس الإنتاجية العلمية للباحثين، ومؤشر هيرش المعدل للتأليف المشترك hm index، والاقتباسات من أبحاث منشورة في مواقع تأليف مختلفة.

إعلان نتائج المرحلة الثانية من انتخابات النواب

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، يوم الأحد الماضى، نتائج انتخابات مجلس النواب، فى محافظات المرحلة الثانية، البالغ عددها 13 محافظة هى: القاهرة، والقليوبية، والدقهلية، والمنوفية، والشرقية، والغربية، وكفر الشيخ، والإسماعيلية، بورسعيد، وجنوب سيناء، وشمال سيناء، ودمياط، والسويس.

جاء ذلك بعدما أجريت انتخابات المرحلة الثانية فى الخارج على مدى أيام الأربعاء، والخميس، والجمعة، 4، و5، و6 نوفمبر الحالى، وفى الداخل على مدى يومى السبت، والأحد، 7، و8 نوفمبر الحالى.

وبحسب الهيئة الوطنية للانتخابات، أُجريت انتخابات المرحلة الثانية لمجلس النواب فى 9468 لجنة فرعية، و72 لجنة عامة، وتنافس المرشحون على 141 مقعدا بالنظام الفردى، و142 مقعدا بنظام القوائم، وبلغ إجمالى عدد المقيدين بقاعدة بيانات الناخبين 31 مليونا، و480 ألفا، و127 ناخبا، وبلغت نسبة المشاركة فى انتخابات مجلس النواب بمحافظات المرحلة الثانية 29.5%، كما بلغ إجمالى عدد الناخبين الذين حضروا إلى لجان الاقتراع للإدلاء بأصواتهم، 9 ملايين، و289 ألفا، و166 ناخبا، فيما بلغ إجمالى عدد الأصوات الصحيحة للنظام الفردى 8 ملايين، و332 ألفا، و214 صوتا، وبلغ إجمالى عدد الأصوات الباطلة للنظام الفردى 956 ألفا، و952 صوتا، وبلغ إجمالى عدد الأصوات الصحيحة لنظام القوائم 7 ملايين، و730 ألفا، و456 صوتا، بينما بلغ إجمالى عدد الأصوات الباطلة لنظام القوائم مليونا، و558 ألفا، و710 أصوات.

ونظرت الهيئة الوطنية للانتخابات 245 تظلما، وفصلت فيها جميعا، وانتهى فى البعض منها إلى عدم قبولها شكلا، والبعض الآخر لرفضها موضوعا، واعتمدت الهيئة الوطنية للانتخابات فوز 41 مرشحا على المقاعد الفردية، فى 25 دائرة بـ4 محافظات هى: القاهرة، والقليوبية، وبروسعيد، وجنوب سيناء، وذلك لحصولهم جميعا على الأغلبية المطلقة للأصوات الصحيحة، إعمالا لحكم المادة رقم (23) من قانون مجلس النواب رقم (46) لسنة 2014، كما اعتمدت الهيئة الوطنية للانتخابات فوز القائمة الوطنية من أجل مصر فى كل من الدائرة الأولى، ومقرها مديرية أمن القاهرة، والدائرة الثانية، ومقرها مديرية أمن الشرقية، وذلك لفوزها بالأغلبية المطلقة لعدد الأصوات الصحيحة بكل دائرة، إعمالا للمادة رقم (23) من قانون مجلس النواب رقم (46) لسنة 2014.

وأصدرت الهيئة الوطنية للانتخابات قرارا بإجراء جولة الإعادة فى 52 دائرة بـ13 محافظة، لم يحصل فيها بعض المترشحين للنظام الفردى على الاغلبية المطلقة للأصوات الصحيحة، إعمالا للمادة رقم (23) من قانون مجلس النواب رقم (46) لسنة 2014.

السيسي يتفقد مقر مركز قيادة الدولة الاستراتيجي

تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر يوم الأحد الماضي، مقر مركز قيادة الدولة الاستراتيجي بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي تم إنشاؤه حديثا بأحدث المواصفات العالمية، تماشيا مع رؤية مصر المستقبلية.

واستمع الرئيس إلى شرح مفصل لمكونات مركز قيادة الدولة الاستراتيجي الجديد، وآخر تطورات الأعمال الإنشائية الهندسية، وأعمال البنية التحتية التي تمت به، وكذلك ما تم تصميمه وإنشاؤه بأحدث نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووسائل المراقبة الأمنية والنظم الذكية في مجال القيادة والسيطرة، والتي تعزز قدرة الدولة على إدارة مؤسساتها بكفاءة عالية تحت مختلف الظروف، وكذا الوحدات والمنشآت التخصصية والإدارية التي يتضمنها المقر الجديد.

وأشاد الرئيس بالجهد المبذول لإنهاء وتجهيز مباني ومنشآت مركز القيادة الاستراتيجي، وفقا للمدة الزمنية المخططة، مؤكدا حرص الدولة على تطوير قدراتها في شتى المجالات ومواكبة التقدم العلمي والتقني لتكون قادرة على الحفاظ على أمن الوطن وسلامة أراضيه.

ويتضمن مركز قيادة الدولة الاستراتيجي عددا من المراكز التي تضمن السيطرة والانسيابية في إدارة مؤسسات الدولة والاستعداد لمجابهة أية أزمات أو طواري، ويمتد المقر على مساحة 22 ألف فدان، ويضم 13 منطقة تختلف باختلاف طبيعة كل منها، ويحتوي على مركز لتنسيق أعمال دفاع الدولة، وكذا مركز البيانات الاستراتيجي الموحد للدولة والذي يحتوي على جميع البيانات الخاصة بمؤسسات الدولة، ومركز للتحكم في الشبكة الاستراتيجية المغلقة للسيطرة على الجهاز الإداري للدولة، بالإضافة إلى مركز الإدارة والتشغيل للتحكم في مرافق الدولة، ومركز للتحكم في شبكة الاتصالات الذي يضمن استمرار تحقيق الاتصالات على مستوى الدولة، وكذا مراكز السيطرة على خدمات الطوارئ والسلامة الميدانية، ومركز للتنبؤات الجوية والذي يعد مركز الدفاع عن الدولة ببيانات الأحوال الجوية أولا بأول ليكون مستعدا لمجابهة التغيرات الجوية المفاجئة، بالإضافة إلى حجم ضخم من المخازن التي تؤمن احتياجات الدولة من السلع الاستراتيجية.

وتتعدد منشآت مركز قيادة الدولة الاستراتيجي لتشمل عددا من دور العبادة والنوادي والفنادق والمدارس والملاعب الرياضية والمشروعات السكنية والمولات التجارية إلى جانب عدد من المستشفيات والمجمعات الخدمية والإدارية، ويؤمن مركز قيادة الدولة بوحدتين من الحرس الجمهوري ووسائل التأمين الأخرى التي توفر الحماية والوقاية والتأمين للمركز.

النقل العام تستخرج كارنيهات الركوب مجانًا لكبار السن

أصدر اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، يوم الأحد الماضى، تعليماته لهيئة النقل العام باصدار كارنيهات اشتراك مجاني سنوي لكبار السن فوق سن الـ70 عاما، للركوب مجانا بأتوبيسات النقل العام بالقاهرة الكبرى، وذلك لتخفيف العبء عن كبار السن وعرفانا بالجميل لهذه الفئة التى خدمت الوطن فى مختلف المجالات وتنفيذا لتوجيهات الدولة.

وأشار اللواء رزق على، رئيس هيئة النقل العام، إلى أن الاشتراك يسري لمدة عام كامل ويمكن استخراج الكارنية من مكاتب اشتراكات النقل العام بموقف العباسية ومكتب النقل العام بجامعة الأزهر بمدينة نصر ومكتب هيئة النقل العام بالعتبة ومكتب هيئة النقل العام بالمظلات ومكتب هيئة النقل العام بالجيزة 7 شارع مراد.

وأكد رئيس هيئة النقل العام أن المكاتب تعمل من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 2 ظهرًا ولا يحتاج المواطن سوى تقديم صورة من بطاقة الرقم القومى و2 صورة شخصية ومبلغ 5 جنيهات تكلفة إصدار الكارنيه.

السيسي يوجه بإنتاج الأطراف الصناعية فى مصر

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم الإثنين الماضي، اجتماعا مع الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ونيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي.

تناول الاجتماع متابعة برامج وزارة التضامن الاجتماعي الخاصة بالتنمية المجتمعية.

واستعرضت وزية التضامن الاجتماعى برنامج "وعي" للتنمية المجتمعية، والذي يشمل العديد من مبادرات التنمية للأسر المستفيدة، ومنها برامج الاكتشاف المبكر للإعاقة وتنظيم الأسرة وصحة الطفل ومكافحة المخدرات والإدمان ومحو الأمية، وغيرها من البرامج الهادفة إلى تكوين قيم واتجاهات وسلوكيات مجتمعية إيجابية ومكافحة الفقر.

ووجه الرئيس بتوفير موارد مالية إضافية من صندوق "تحيا مصر" لدعم تلك البرامج وزيادة أعداد القائمين والعاملين بالتوعية، خصوصا من الرائدات الريفيات في هذا البرنامج، وذلك بهدف نشر وتعميق الرسائل المجتمعية والتعليمية والصحية لبرنامج "وعي"، مع إيلاء أهمية خاصة لتشكيل قواعد بيانات لهذا العمل الاجتماعي وبلورة آليات فعالة لقياس الأداء على أرض الواقع ومردود تلك البرامج.

وعرضت وزيرة التضامن الاجتماعي المنظومة الموحدة لإنتاج الأطراف الصناعية في مصر والتحديات التي تواجهها في هذا الصدد، حيث تتضمن تلك المنظومة محاور عدة، أبرزها الحصر الإلكتروني لإنشاء قاعدة بيانات، وآلية تقديم واستلام الطلبات الخاصة باحتياجات الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، وكذا محوري التصنيع ومراكز التأهيل والعلاج الطبيعي، موضحةً في هذا الخصوص أنه تم إنتاج مليون طرف صناعي على مدار السنوات الخمس الماضية.

ووجه الرئيس بتكامل جهود جميع الجهات المعنية بالدولة والاستعانة بالخبرات الأجنبية المتميزة في هذا المجال لامتلاك القدرة على إنتاج الأطراف الصناعية المتطورة في مصر وفقا لأحدث التكنولوجيا وأعلى المواصفات الفنية، مع توفير برامج التأهيل للتدريب على استخدام تلك الأطراف، وذلك بهدف تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية وتوظيف قدراتهم على الوجه الأمثل سعيًا لدمجهم في المجتمع وسوق العمل، خصوصا فئات الشباب والأطفال والمرأة المعيلة.

قرارات مهمة لوزارة التربية والتعليم

أكدت وزارة التربية والتعليم، يوم الإثنين الماضى، على وضع ضوابط منظمة للعملية التعليمية، تمكنها من استكمال العام الدراسى، مع حماية الطلاب من فيروس كورونا.

وقالت الوزارة إنه يتم تطبيق الإجراءات الاحترازية بكل دقة فى مدارس مصر، ولا يوجد فى الوقت الحالى ما يستدعى القلق من انتشار فيروس كورونا بين الطلاب والمعلمين.

وتتيح وزارة التربية والتعليم، والتعليم الفنى، لأولياء الأمور، الاختيار بين أن يكون الطالب طالبا "نظاميًا" أو أن يختار التحويل إلى "نظام المنازل"، ويحضر الامتحانات المؤهلة للصف الدراسى الأعلى.

وسيتم استكمال العام الدراسى وتغطية المناهج "بدون محذوفات" سواء عن طريق الحضور فى المدارس، أو باستخدام الوسائل التعليمية المختلفة.

كما سيتم أيضا إجراء تقييم منضبط للطلاب للانتقال إلى الصف الأعلى.

السيسي يحضر اختبارات كشف الهيئة لطلبة الكليات والمعاهد العسكرية


تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم الثلاثاء الماضى، مقر الكلية الحربية، وحضر إختبارات کشف الهيئة للطلبة الجدد المتقدمين للالتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية.

وأكد الرئيس أن القوات المسلحة تنتقي رجالها من بين آلاف المتقدمين، وذلك بإتباع أرقى الأساليب العلمية في الاختيار، في إطار من الشفافية وبكل حيادية ونزاهة، ومن مختلف فئات الشعب المصري دون الالتفات إلى أي اعتبارات أخرى، وأن الأفضلية دائما للطالب الذي يجتاز بنجاح جميع الاختبارات العلمية والطبية والنفسية والرياضية.

وأشاد الرئيس بمستوي الطلبة المتقدمين ومدى حرصهم على الالتحاق بالقوات المسلحة لنيل شرف الدفاع عن أمن مصر واستقرارها، وليكونوا أحد أهم الركائز الأساسية لبناء قادة وضباط المستقبل داخل مؤسسة القوات المسلحة العريقة، ليتواصل عطاء أبنائها جيلا بعد جيل.

وناقش الرئيس السيسي الطلبة المتقدمين في عدد من الموضوعات والقضايا التي تدور على الساحتين المصرية والإقليمية والعالمية، وكذلك المعلومات العامة عن تاريخ مصر، وما شهدته من نهضة شاملة في مختلف المجالات، مشيدا بنظام الاختبارات العلمي المتميز الذي يتم اتباعه لانتقاء أفضل العناصر للانضمام للصفوف القوات المسلحة.

كما أكد الرئيس أن طلبة الكليات والمعاهد العسكرية يشكلون مع زملائهم من طلبة الجامعات المدنية أمل مصر وتطلعها نحو مستقبل أفضل، وأن ما تواجهه مصر من مخاطر وتحديات تتطلب إعداد أجيال على أعلى درجات الوعي والإدراك الصحيح بقضايا أمتها، وبذل أقصى جهد لإعداد هذه الأجيال وتطوير المناهج العلمية والمهارية لتتماشى مع ما تواجهه الدولة من تحديات.

تشييع جثمان الشهيد اللواء ياسر عصر

شيع المئات من أهالي قرية مشتهر بطوخ، يوم الثلاثاء الماضي، جثمان شهيد الواجب اللواء ياسر عصر وكيل الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، والذي لقي مصرعه إثر سقوطه داخل هواية بمحطة مترو تابعة للنقل والمواصلات، أثناء التعامل مع الحريق بداخل الهواية، وخوفا على حياة المواطنين بمنطقة وسط البلد.

وأدى المشيعون صلاة الجنازة عليه بمسجد الوقف بالقرية عقب صلاة الظهر، وحمل ملفوفا بعلم مصر، ودفنه بمقابر العائلة بالقرية.

وسادت حالة من الحزن بين أهالي القرية، مؤكدين أن الفقيد كان يتمتع بحسن الخلق، والسيرة الحسنة، وكان يحظى باحترام الجميع.

يذكر أن الشهيد سبق وأن شارك بنفسه في إنقاذ ارواح المواطنيين منها في عام 2016 في محطة الضواحي وأنقذ الأرواح.

تحذيرات حكومية جديدة من الموجة الثانية لكورونا

تحذيرات جديدة، أطلقها مجلس الوزراء، خلال اجتماعه، الذى عقد، يوم الأربعاء الماضى، بشأن الموجة الثانية المحتملة من جائحة كورونا، وما تتطلبه من إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، لتفادى الانزلاق إلى منحنى خطير، من خلال زيادة حالات الإصابة والوفاة.

وجدد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، التأكيد على ضرورة التزام المواطنين بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، للتصدى لانتشار فيروس كورونا، مشددا على ضرورة قيام مختلف الجهات المعنية بتطبيق هذه الإجراءات بشكل صارم، فى مختلف مواقع العمل والإنتاج، وذلك في ضوء ما نشهده مؤخرا من زيادة فى عدد الإصابات.

وحذر رئيس الوزراء من أن الموجة الثانية من جائحة كورونا، التى ضربت دول عدة حول العالم، أكثر انتشارا وخطورة من سابقتها، ومن ثم، يجب العمل على تفادى الانزلاق إلى هذا المنحنى الخطير.

ووجه رئيس الوزراء بتشديد الحملات على الأماكن التى تخالف الإجراءات الاحترازية، وتطبيق العقوبات المقررة فى القانون، وقرارات رئيس مجلس الوزراء، فى هذا الشأن، كما وجه مدبولى الوزارات المختلفة باتخاذ ما تراه من إجراءات مناسبة، وفق ظروف وطبيعة عملها، لتخفيف التزاحم فى أماكن العمل، وإعطاء الأولوية فى ذلك للعاملين من أصحاب الأمراض المزمنة، على أن يكون لكل وزارة أو جهة حكومية الحرية والمرونة الكاملة لتحديد الأعداد، وفق ما تقتضيه ظروف العمل، وبما لا يؤثر على الخدمات المقدمة للمواطنين.
السيسي يحضر اختبار کشف الهيئة بكلية الشرطة

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح أمس الخميس، بزيارة تفقدية لأكاديمية الشرطة، وحضر اختبار کشف الهيئة للطلبة المتقدمين للالتحاق بكلية الشرطة للعام الدراسي الجديد.

وناقش الرئيس عددا من الطلبة المتقدمين حول بعض القضايا على المستويين الداخلي والخارجي، وحول تطلعاتهم المستقبلية للانضمام لجهاز الأمن وللمشاركة في صون أمن البلاد، لا سيما في ظل ما طرأ على مجال العمل الأمني من تطورات خلال الآونة الأخيرة ارتباطا بالأحداث العالمية والإقليمية.

وفي هذا السياق، دار حوار مفتوح بين الرئيس والطلبة الجدد، حيث استمع الرئيس إلى مدى فهم الطلبة لمختلف الموضوعات الداخلية في مصر، خصوصا تلك المتعلقة بجهود الدولة للنهوض بمنظومة التعليم بشقيه الأساسي والعالي، وكذلك تقديم الخدمات الصحية، والقضاء على الفقر، ورفع مستوى المعيشة للمواطنين، وارتباط تلك القضايا الحيوية بتحدي النمو السكاني مقابل معدلات النمو الاقتصادي للدولة، مع دراسة تجارب الدول الاخري المشابهة لمصر، وما حققته من إنجاز تنموي على مدار العقود الماضية بهدف استخلاص الدروس المستفادة.

كما تناول الرئيس أهمية مبدأ سيادة القانون لفرض النظام في جميع جوانب العلاقة بين المواطنين والدولة، مثل قضية مخالفات البناء والمصالحات، مؤكدا أن كل قضايا الدولة تتطلب المعرفة العميقة والوعي والفهم الحقيقي لها من منظور الدولة وليس منظور الفرد فقط حتى يتسنى بلورة الفكر السليم ومن ثم المسار الصحيح للتعامل معها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا