اقتران القمر مع المشترى وزحل.. ظاهرة تشهدها مصر

بوابة الفجر
Advertisements
تشهد مصر خلال الساعات الحالية ظاهرة اقتران القمر مع المشترى وزحل، حيث بدأت هذه الظاهرة مع عند دخول الليل ومستمرة حتى قرابة الساعة الثامنة مساء اليوم الخميس، حسب ما أعلن المختصيين.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز المعلومات عن ظاهرة اقتران القمر مع كوكبي المشترى وزحل:

- الاقتران الكوكبي في علم الفلك هو تكوين خط مستقيم من ثلاثة أجرام سماوية في نظام الجاذبية وغالبا ما يستخدم المصطلح للإشارة إلى الشمس، والأرض، وإما القمر أو أي كوكب آخر.

- عندما يبدو أي جسمين فلكيين مثل الكويكبات والأقمار والكواكب والنجوم قريبين من بعضهما في السماء، يُطلق على الحدث اسم اقتران.

- المقصود بالاقتران هو اصطفاف جرمين سماويين أو أكثر على خط واحد في السماء، فإذا نظرنا نحو المشتري مثلًا وكان المريخ في نقطة في السماء تقع على نفس مستوى النظر فنرى كوكب المشتري مع المريخ في نفس النقطة تقريبًا في السماء، أو في نفس البرج، فنقول عندئذ أن المريخ اقترن مع المشتري.


- في هذه الظاهرة تظهر الكواكب والقمر بالقرب من بعضهما البعض في سماء الليل.

- في الظاهرة يكون القمر أقرب ظاهريا إلى زحل، ثاني أكبر كوكب بعد المشتري، فقطره 9 مرات أكبر من قطر الأرض، ومثل كوكب المشتري، يتكون زحل من الغاز وبشكل رئيسي من الهيدروجين والهليوم، وهو الكوكب السادس من حيث البعد عن الشمس وهو أبعد كوكب في نظامنا الشمسي يمكن رؤيته بسهولة بالعين المجردة كنقطة ذهبية.

- حسب الظاهرة سيلاحظ أن القمر قد ابتعد عن زحل مندفعا نحو الشرق، وهي حركته الطبيعية في مداره حول الأرض.


يذكر أن مصر شهدت خلال الفترة الأخيرة، اقتران القمر والمريخ، في ٢٩ أكتوبر الماضي حيث في هذه الظاهرة كان المريخ أقرب إلى الأرض وأكثر وضوحا مما كان عليه في أوقات أخرى من العام.

في 13 أكتوبر الجاري، كان كوكب المريخ على موعد تقابل قريب مع الأرض مرة منذ 27 يوليو 2018، حيق مر كوكب الأرض في مداره حول الشمس بين الشمس والمريخ، كما مر كوكب المريخ في نفس الوقت تقريبا بأقرب مسافة له من الأرض - يطلق عليها نقطة الحضيض- مما يجعل المريخ يظهر ألمع وأكبر ولن يتكرر هذا الحدث مرة أخرى قبل عام 2035.