برلماني: مشروع المليون ونصف المليون فدان بداية ثورة تنموية فى الصحراء

بوابة الفجر
Advertisements
أكد النائب خالد مشهور، نائب منيا القمح وعضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، أن مشروع المليون ونصف المليون فدان هو بداية ثورة تنموية فى الصحراء لتحويلها إلى أرض خضراء، مشيرًا إلي أنه منذ أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي هذا المشروع في 2015، وكل يوم نشهد رقعة زراعية جديدة تضاف لنجاح هذا المشروع.

وأوضح "مشهور" في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس السيسي يحلم برقعة زراعية متسعة تعوّض ما تفقده مصر جرّاء التجريف والتبوير، وبريف مصرى غير طارد لأهله، ونشاط زراعي يليق بمصر لتحقيق الاكتفاء الذاتي لسد الفجوة الغذائية التي تعاني منها مصر لسنوات طوال، والاتجاه إلى زراعة المحاصيل الاقتصادية التي تدر عائدًا ماديًا كبيرا.

وقال النائب، إن هذا المشروع سيكون نواة لسلسلة من القرى النموذجية تعالج مشكلات الماضي وتستثمر مقومات الحاضر، لنحقق حلم إنشاء ريف مصرى جديد وعصرى، وزيادة الرقعة الزراعية من 8 ملايين فدان إلى 9،5 مليون فدان بنسبة زيادة 20٪، فهذا المشروع سيكون العمود الفقري للزراعة خلال الفترة المقبلة وأحد مشروعات الأمن الغذائي والتى توفر فرص عمل، وخلق نسيج مجتمعي جديد يؤمن بمصر الصناعية الزراعية.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن اهتمام القيادة السياسية بتنمية الرقعة الزراعية المصرية بسبب رغبة الدولة في تحسين المؤشرات الاقتصادية المصرية، حيث إن الإستراتيجية المصرية التي تسعى الدولة لتحقيقها بحلول 2030 والتي تتمثل في تقليص الفجوة الغذائية من 50 في المائة لأقل من 30 في المائة سوف يترتب عليها عائد اقتصادي كبير، فقطاع الزراعة يعد أساس البناء الاقتصادي وأحد المصادر الرئيسية للنمو، ويقع عليه عبء تحقيق الأمن الغذائي وتوفير المدخلات الأساسية للنشاط الصناعي وتحفيز نمو قطاعات النقل والتخزين والتجارة، فضلا عن الإسهام في توليد الناتج وتنمية الصادرات وزيادة مستويات التشغيل مع تدعيم التنمية الريفية الشاملة.