رفعت فكري عن تأييد الأعدام لقاتل كاهن المرج: حكمًا تاريخيًا

بوابة الفجر
Advertisements
قال القس رفعت فكري رئيس مجلس الحوار والعلاقات المسكونية بسنودس النيل الإنجيلي عن حكم محكمة النقض برفض الطعن المقدم من دفاع المتهم بقتل القس سمعان شحاته وتأييد حكم إعدامه: مما لاشك فيه أن هذا الحكم يعتبر حكما تاريخيا وفيه تأكيد على مدنية الدولة المصرية وان جميع المصريين سواسية أمام القانون والقضاء لايميز بين الدماء المصرية على أساس الدين.

تابع " فكرى " فى تصريحات خاصة لبوابة الفجر: ونأمل أن يكون هذا الحكم رادعا لكل متعصب تسول له نفسه ذبح البشر على أساس الدين ونتطلع لأن تقوم مؤسسات المجتمع المدني وقصور الثقافة بنشر فكر العيش المشترك وثقافة قبول الاختلاف والتنوع والتعددية.

أختتم: كما نتطلع لأن تقوم المؤسسات الدينية بتصويب الفكر الديني ورفض التطرف وتفسير النصوص الدينية في سياقها الزماني والمكاني مع تأويل النصوص حتى تتواكب مع حضارة القرن الحادي والعشرين واحترام المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

كانت محكمة النقض قد قضت برفض الطعن المقدم من دفاع المتهم بقتل "كاهن المرج"، وتأييد حكم إعدامه، ويذكر أن قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم شمال القاهرة المنعقدة بالعباسية، بإجماع الآراء بإعدام المتهم بقتل كاهن المرج بعد موافقة فضيلة مفتى الجمهورية لإبداء الرأى الشرعي فى إعدامه، وصدر الحكم برئاسة المستشار أحمد محمود الدقن وعضوية المستشارين شريف الغرباوى ووليد الرحمانى وبحضور محمد الجرف وكيل نيابة المرج وأمانة سر رجب شعبان.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة فى القضية رقم 30080 لسنة 2017 جنايات المرج والمقيدة برقم 2628 لسنة 2017 كلى شرق القاهرة قيام المتهم أحمد سعيد إبراهيم السنباطى، ويعمل فني صباغة، بقتل سمعان شحاتة رزق الله عمدًا بأن بيت لنية على قتل أيا من رجال الدين المسيحى، وأعد لذلك الغرض سلاحا أبيضا (سكين) وتربص له بالمكان الذي أيقن سلفا مروره به وما أن ظفر بالمجني عليه حتى باغته طعنا وضربا بأنحاء متفرقة من جسده وأجهز عليه ذبحا قاصدا إزهاق روحه فأحدث به الإصابات التى أودت بحياته.