رامي المتولي
كتب
رامي المتولي

رامى المتولى يكتب: «إسكندرية السينمائى 36» دورة العرفان بالجميل.. والأفلام المميزة

Advertisements

إلغاء حفل افتتاح الدورة الـ36 لمهرجان الإسكندرية السينمائى للظروف الجوية التى شهدتها مدينة الإسكندرية لم يلغ الكثير من الفعاليات والتكريمات وعروض الأفلام التى شهدت حضوراً كبيراً والتزاماً أيضا بالإجراءات الوقائية الخاصة بوزارة الصحة لمنع انتشار فيروس كورونا.

1الإسكندرية يمنح فريد شوقى «فنان الشعب»

بحضور زوجته السيدة سهير ترك ورانيا وعبير فريد شوقى أقيمت احتفالية مئوية وحش الشاشة فريد شوقى وحرص على حضورها الفنانون المتواجدون فى فعاليات المهرجان ومنهم صلاح عبدالله وعزت العلايلى وإلهام شاهين وسلوى محمد على ولقاء سويدان والإعلامية بوسى شلبى والمخرج عمر عبدالعزيز ومدير التصوير محسن أحمد، وعرض فى بداية الندوة فيلم تسجيلى عن حياة ملك الترسو استعرض أهم محطاته الفنية.

وقالت زوجته خلال الندوة: فريد شوقى صنع نفسه بنفسه وظل بطلاً حتى آخر يوم فى حياته كما أنتج أفلاماً مهمة عالجت قضايا مجتمعية وتعتبر من العلامات فى السينما المصرية كما تصدر دائما لحل مشاكل الفنانين واعتبر نفسه هو كبير العائلة الفنية والفن كان هو رقم 1 فى حياته.

ومن جانبه تحدث الناقد الأمير أباظة رئيس مهرجان الإسكندرية قائلا: «استحق ملك الترسو فريد شوقى لقب فنان الشعب عن جدارة لذلك يمنحه مهرجان الإسكندرية لقب فنان الشعب وهى المرة الأولى والأخيرة التى يعطى المهرجان هذا الوسام لفنان وبذلك يكون الثالث الذى يحمل هذا اللقب بعد الموسيقار سيد درويش والعظيم يوسف وهبى، وقام أباظة بتقليد زوجته السيدة سهير ترك الوسام مؤكدا أنه لا يجد أقرب منها للتسلم هذا الوسام نظرا لدورها الكبير فى حياة فريد شوقى.

وحرص الفنان عزت العلايلى على التحدث عن ذكرياته مع ملك الترسو قائلا: «كان فريد شوقى يحبنى كثيرا وشرف لى العمل معه فى فيلم «السقا مات»، وأتذكر موقفاً لا أنساه أثناء تصوير الفيلم عندما رفض تصوير مشهد فى المقابر وقال للمخرج صلاح أبوسيف «أنا هدخل القبر مرة واحدة»».

أما الفنانة إلهام شاهين فاعتبرت نفسها بنتاً من بنات فريد شوقى مؤكدة أنها كانت تلجأ له فى كل أمور حياتها، فهو كان كبير العائلة الفنية وبوفاته فقد الفن عموداً من أعمدته.

2حداد على محمود ياسين فى تكريم العلايلى

كرم المهرجان أيضا الفنان عزت العلايلى بحضور ابنه محمود العلايلى وعدد من الفنانين منهم محمود حميدة وصلاح عبد الله وإلهام شاهين والمخرج عمر عبد العزيز وإيناس الدغيدى.

وحرص العلايلى على بدء الندوة بالوقوف دقيقة حداداً على روح النجوم الراحلين ومنهم نور الشريف، ومحمود ياسين، ومحمود عبد العزيز، والتى ربطته بهم علاقة فنية وإنسانية كبيرة.

وقال العلايلى: «مشوارى الفنى كان صعبا فقد مررت بصعوبات كثيرة فيه وعلى الرغم من ذلك تحولت لعطاء فنى، وأوجه الشكر لكل إنسان ساعدنى فى مشوارى فكل فنان ومخرج وكاتب تعاونت معه تركت معه وترك معى ذكرى عطرة، ودائما كنت أضع أمامى جملة مهمة وهى كلمة السر فى مشوارى وهى «اقتنع بما تفعل».

وأضاف العلايلى أن مصر مليئة بالنوابغ فى كل المجالات وفى الفن، فهناك شباب أصحاب مواهب حقيقية لا تقل عن الأجيال السابقة ولذلك يطالبهم أن يصروا على حلمهم ولا يستسلموا لأن الفنون والآداب هى العمود الرابع فى بناء الأمة.

وأشار العلايلى إلى أنه يحب أدوار الشر لكن لم يقدمها كثيرا، وحاول التنوع فى نوعية الأدوار التى قدمها، فقد قدم البلطجى والفلاح وأستاذ الجامعة وضابط المخابرات كاشفا عن أن أعظم دور قدمه كان لتمثال، وعندما شاهدته أسرته فى هذا الدور طلبت منه والدته ألا يكرره.

وتابع العلايلى قائلا : «أنا من عشاق المسرح وسعيد أن هناك فكرة لإرادة العرض المسرحى العظيم «أهلا يا بكوات» وهى من الأعمال التى استمتعت بالمشاركة فيها وأعتقد بعد هدوء موجة الكورونا سيتم التحضير لهذا العمل».

وجه الفنان محمود حميدة كلمة للعلايلى بمناسبة تكريمه قائلا : «الحديث عن عزت العلايلى يحتاج لوقت طويل وبحث فى نوعية الأدوار التى قدمها والتى اتسمت بالتنوع عبر مشواره لذلك يعتبر من نجومى المفضلين ويعتبر علامة من علامات الفن المصرى والعربى لذلك أدعو دارسى التمثيل مذاكرة أعماله».

3بكاء إيناس الدغيدى أثناء تكريمها

كرم المهرجان أيضا المخرجة إيناس الدغيدى وبدأت الندوة أيضا بفيلم عن مشوارها، وقد بكت الدغيدى وتأثرت بحفاوة الحضور بها.

وحكت إيناس عن بدايتها فى الإخراج، وقالت إنها قدمت فى معهد سينما لأنها رفضت فى أكثر من مكان، ونصحتها إحدى صديقاتها بأن تشارك فى معهد سينما فوافقت، ونصحها مدرسوها أن تقدم على قسم إنتاج، وقبلوها بالفعل، وعرفت من هناك معنى كلمة فن.

وتابعت وجدت هناك عمالقة الفن المصرى، ولم أكن أعرف ماذا أفعل، ونصحنى المخرج صلاح أبو سيف أن أتجه الى الإخراج لأننى متفوقة فى كل دروسه، ومن هناك انطلقت إلى هذا العالم وأصبحت مخرجة.

قالت إيناس إنها لم تكن متخيلة أن يكون هناك امرأة تخرج أعمالا، لافتة إلى أن تلك الفترة كانت صعبة للغاية، ولايوجد مساحة لظهور أى مخرج جديد، ولفتت إلى أنها واجهت مشكلة أخرى، وهى أنها كانت تبحث عن ثقة المنتجين فيها، وإعطائها أموالاً لتقدم أعمالا للجمهور، وفى نهاية الندوة تم تكريم إيناس من غرفة صناعة السينما، ومن أدباء الإسكندرية.

4- ندوة الفيلم المصرى «قابل للكسر»

بعد عرض الفيلم المصرى «قابل للكسر» أقيمت ندوة للفيلم أدارها الناقد عصام زكريا المستشار الفنى للمهرجان، حيث تحدث المخرج أحمد رشوان عن فكرة الفيلم وظروف إنتاجه قائلا : « بدأت فكرة الفيلم قبل سنوات لكن التحضير الفعلى بدأ عام 2018 فكل أبطاله شاركوا بأجرهم فمثلا خالد خطاب منتج الفيلم وممثل فيه وهو فى الأساس خريج صيدلة وناجى شحاتة وهو فى الأساس مدرس فرنساوى وممثل أيضا، كما صورنا بعض المشاهد فى منزله وغيرهم».

أما الفنانة حنان مطاوع فقالت: «إنها تحمست للفيلم لأنه ناعم ولا يشبه أى أفلام قدمتها من قبل، فالشخصية بها تحديات ومشاعر متضاربة ما بين الخوف والغضب والانفعال والحب، وهو شىء صعب نقله على الشاشة للممثل».

ووصفت الفنانة رانيا شاهين تجربتها فى الفيلم بأنها مختلفة بالنسبة لها معبرة عن سعادتها بالمشاركة فيه.

فيما تحدث منتج الفيلم خالد خطاب قائلا : «هو أول تجربة إنتاجية وتمثيلية بالنسبة لى، فهو حلمى طوال عمرى منذ أكثر من 16 سنة، وعلى الرغم أننى مازالت أمارس مهنة الصيدلة لكن أعتبر التمثيل هو مهنتى الأساسية ولذلك عندما عرض على المخرج أحمد رشوان تحمست للتجربة لأن الفيلم يقول كل شىء ببساطة عن حلم السفر والهجرة والحنين». ووجه الفنان الشاب محمد الموجى الذى جسد شخصية «المجذوب» الشكر لمخرج العمل أحمد رشوان الذى أعطاه الفرصة والوقوف أمام الفنانة حنان مطاوع وخلال مشهد صعب وشخصية قوية مثل «المجذوب».