وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تبرم مذكرة تفاهم لتنمية القطاع الوقفي رقمياً

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات
وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات
Advertisements

أبرمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات اليوم مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للأوقاف، تهدف إلى تعاون مشترك لتنمية القطاع الوقفي رقمياً، وتعزيز عملية التحول الرقمي.


وتضمنت المذكرة التي وقعها وكيل الوزارة لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان، ومن الهيئة نائب المحافظ المهندس عبدالرحمن الناصر، نطاق التعاون في ستة مسارات إستراتيجية لتعزز من عملية التحول الرقمي بالقطاع الوقفي.


و ستسهم الاتفاقية في إيجاد الحلول وتوفير الممكنات للجمعيات والمؤسسات غير الربحية الوقفية الواقعة ضمن اختصاص نطاق الاتصالات وتقنية المعلومات، والتعاون للإسهام في تفعيل دور الأوقاف وزيادة إسهاماتها التنموية، وتبادل المعلومات والدراسات والفرص التعاونية بين الطرفين.


وستعمل الوزارة بالتعاون مع الهيئة على تطوير القدرات الرقمية بهدف تطوير رأس المال البشري عن طريق تفعيل دور العمل التطوعي والجمعيات غير الربحية وذلك من خلال تنمية القدرات الرقمية في التقنيات والبرامج النوعية المتخصصة في مجالات التقنيات الحديثة والمتقدمة.


كما ستتيح الاتفاقية التعاون في مجال إطلاق المسابقات التي تهدف إلى الإسهام في إيجاد حلول ومنتجات رقمية مبتكرة تتوافق مع برامج ومستهدفات رؤية المملكة 2030 ذات العلاقة بالقطاع الوقفي، وذلك من خلال تحفيز وتمكين رياديي الأعمال من المشاركة بابتكارات نوعية تعزز من نمو القطاع وانتشاره عن طريق دعمهم بتقديم حزمة من الخدمات التقنية، والتمويلية، والإرشادية في التقنيات وبرامج تطوير الأعمال.