خرق الهدنة وقتلى جدد.. تطورات حرب أرمينيا وأذربيجان

بوابة الفجر
Advertisements
بعد يوم واحد من اتفاقية جنيف، التى تم التوصل إليها، أمس الجمعة، لوقف استهداف المدنيين، خلال الحرب الدائرة والاشتباكات المتجددة بين أرمينيا وأذربيجان، لم تظهر كلتا البلدين احتراما لما تم الاتفاق عليه، تماما مثلما حدث فى هدنتين سابقتين جاءتا برعاية روسية، لأسباب إنسانية، تمكن الطرفين من انتشال جثث الضحايا، وهدنة ثالثة جاءت برعاية أمريكية، لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية.

فأرمينيا وأذربيجان، اللتان تتناحران حول منطقة ناجورنو كاراباخ، الانفصالية، وهى منطقة عرقية أرمينية داخل أذربيجان، خرجت عن سيطرة أذربيجان منذ نهاية الحرب في عام 1994، وللجانبين وجود عسكري مكثف على طول منطقة منزوعة السلاح تفصل المنطقة عن بقية أذربيجان، لم تف كل منهما بتعهداتها التى قطعتها علىت نفسها بالأمس، فى جنيف، وتبادلتا الاتهامات بخرق الاتفاق.



خرق اتفاق جنيف

الرئيس الأذربيجانى إلهام علييف، أعلن 5 مناطق محيطة بإقليم ناجورنو كاراباخ، أصبحت تحت سيطرة جيش بلاده.

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، قال علييف، في حوار مع قناة "ARD" الألمانية، اليوم السبت: "لقد اقترحنا دائما، والتزمنا دائما بخطة السلام، وما يسمى بالمبادئ الأساسية، وهذه المبادئ نصت على التحرير التدريجي للأراضي المحتلة في أذربيجان، 5 مناطق في المرحلة الأولى، ومنطقتان في المرحلة الثانية، واليوم، يمكن القول إنه تم تحرير كل المناطق الخمس هذه".

فى المقابل، اتهم رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، أذربيجان بانتهاك الاتفاقية التي تم التوصل إليها، أمس الجمعة، في جنيف برعاية دولية، والتي تعهد الطرفان بموجبها بتجنب استهداف المدنيين والمواقع غير العسكرية في منطقة الصراع في ناجورنو كاراباخ.

وفى تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمى على موقع "تويتر"، قال باشينيان: "رغم الاتفاقية التي تم التوصل إليها بعدم قصف المدنيين والبنية التحتية المدنية، استأنفت أذربيجان قصف شوشا وستيباناكيرت منذ الصباح الباكر"، مضيفا: "القيادة الأذربيجانية غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها، وعدوها وهدفها الرئيسان هم السكان المدنيون في أرتساخ"، يقصد ناجورنو كاراباخ التى يطلق عليها الأرمن اسم أرتساخ.

من جهتها، أعلنت هيئة الطوارئ في كاراباخ، أن مدن ستيباناكيرت ومارتوني ومارتاكيرت وشوشي تعرضت، صباح اليوم السبت، لقصف صاروخي من جانب قوات أذربيجان.

وتتبادل أرمينيا وأذربيجان اتهامات باستخدام الفسفور الأبيض، إذ إن أرمينيا اتهمت أذربيجان باستخدامه في المعارك التى تدور في إقيم ناجورنو كاراباخ، فى حين اتهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية جيش أرمينيا بنقل شحنة من ذخيرة الفوسفور إلى منطقة خوجافيند في الإقليم.


حصيلة جديدة من القتلى في صفوف مرتزقة أردوغان

على صعيد متصل، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مرتزقة الفصائل السورية الذين نقلتهم تركيا إلى ناجورنو كاراباخ، يتكبدون خسائر مستمرة في الأرواح.

وقال المرصد السوري، اليوم السبت، إن دفعة جديدة من جثث المرتزقة وصلت إلى ريف حلب الشمالي، فيما قتل خلال الساعات الماضية 14 من المرتزقة.

وأوضح المرصد السوري أن دفعة جديدة من جثث المرتزقة، مؤلفة من 20 ممن قتلوا في كاراباخ، وصلت إلى شمال حلب الذي تحتله تركيا.

وكان المرصد قد قال إن عملية نقل تركيا للمرتزقة السوريين متواصلة، حيث بلغ تعداد المرتزقة السوريين الذين جرى نقلهم إلى أذربيجان للمشاركة في معارك قره باغ، حتى اللحظة، ما لا يقل عن 2350 مرتزقًا، عاد منهم 320 بعد أن تنازلوا عن كل شيء.

ومنذ نهاية شهر سبتمبر الماضي، قُتل ما لا يقل عن 231 من المرتزقة السوريين التابعين لتركيا في المعارك الدائرة في ناجورنو كاراباخ، بينهم 183 قتيلًا جرى نقل جثثهم إلى سوريا، بينما لا تزال جثث البقية في أذربيجان، بحسب ما أفاد به المرصد السوري.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا