محمد موسى: "كل يوم نكتشف انتهاكات جديدة لتنظيم الحمدين القذر"

بوابة الفجر
Advertisements
استعرض الإعلامي محمد موسى تقرير مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان الذي كشف انتهاكات نظام تميم بن حمد ضد المعارضة القطرية، وتحديدًا ضد أبناء قبيلة الغفران، وتعرضهم لعمليات تمييز عنصري، وسحب الجنسيات منهم وهذه مخالفة واضحة لمبادئ حقوق الإنسان والقوانين الدولية، ورغم كل ذلك لا يزال نظام الحمدين القطري يواصل جرائمه.

وأضاف موسى خلال برنامجه "خط أحمر" المذاع عبر فضائية الحدث اليوم، التقرير الذي أفرج عنه مركز ماعت لحقوق الإنسان حمل شهادات من أبناء المعارضة القطرية الذين تعرضوا للانتهاك والتنكيل بهم، واحتجوا أمام مجلس حقوق الإنسان الدولي في جنيف للتنديد ضد ما يتعرضون له من قطر، وقدموا مستندات تكشف الإساءة لهم وحرمانهم من حقوقهم أمام المنظمات الدولية.

وجاء في التقرير أن المعارضة القطرية تتعرض لأبشع الجرائم والانتهاكات والظلم والاضطهاد من هذا النظام الوحشي الذي ينكل بأبناء شعبه، ومن جهة أخرى يقوم النظام القطري بدفع ملايين الدولارات وصرفها على التنظيمات الإرهاب بل ويمنح لهم الفرص والملاذات الآمنة.

واختتم "موسى" قائلا: "كل يوم بنكتشف انتهاكات جديدة ضد تنظيم الحمدين القذر، ومؤسسة ماعت عرتهم أمام الرأي العام العالمي".