مستشار الرئيس للصحة يكشف: 10 لقاحات لكورونا.. وحقيقة الموجة الثانية

الدكتور محمد عوض تاج الدين
الدكتور محمد عوض تاج الدين
Advertisements
عدة تصريحات أطلقها الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية مؤخرًا خلال عدد من اللقاءات التليفزيونية، والتي اهتمت بشكل رئيسي على فيروس كورونا المستجد، ويتمثل أبرزها في الموجة الثانية والاختبارات السريرية واللقاحات الموجودة حاليا بجانب التأكيد على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية.  

لقاحات كورونا
حيث أكد تاج الدين في البداية، أن الاختبارات السريرية الإكلينيكية التي تجرى على اللقاحات تأخذ بعض من الوقت، وتلك التجارب تضمن سلامة المصل وفاعليته والتعرف على الجرعات التي يحصل عليها المريض والتعرف على طريقة تكوين المناعة لدى الإنسان.

وأضاف مستشار الرئيس للصحة، أن عدد اللقاحات التي يجرى عليها تجارب سريرية في العالم يصل لـ 10 لقاحات، وأنه لم يتم الإعلان عن النتائج النهائية لأي لقاح تجرى عليه تجارب سريرية حتى الآن، وأن منظمة الصحة العالمية تقيم اللقاحات لإجازة استخدامها على البشر.

الوضع تحت السيطرة في مصر
وأضاف، أن الوضع الوبائي في مصر تحت السيطرة ولكن من الضروري الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية لمنع حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا، وأنه يجب الاستمرار في اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات واتباع كل الإجراءات الاحترازية.

وتابع، أن وجود موجة ثانية من فيروس كورونا أمر محتمل ووارد لأنه الشكل الطبيعي للفيروس في العالم كله، والأرقام لازالت أرقام قليلة برغم تذبذبها بين الهبوط والارتفاع لكن يبقى الارتفاع غير حاد ولازالت الأمورة مستقرة، وأن المرض ما زال موجودًا ووهناك حالات موجودة لازالت تتعرض لأعراض شديدة وتحتاج الدخول للمستشفيات ويتم وضعها على أجهزة تنفس صناعي.

واستكمل تاج الدين، أن مصر وصلت للذروة بأعداد كبيرة ثم بدأنا في الانخفاض في أعداد الإصابات، ولا يوجد اختفاء للحالات المصابة  لأن فيروس كورونا مازال متواجد، فيروس كورونا فيروسي معدي  ويختلف عن الأنفلونزا الموسمية في انه قد يصيب عدد كبير من الحالات في وقت واحد ويعدي الكثير".

وأوضح، البروتوكول المصري اعتمد على خبرات علمية محلية ومن خلال الدول المختلفة لتحقيق أفضل النتائج مع المرضى ومن خلال أجهزة التنفس بطرق معينة لبعض الحالات وبالاستعانة بخبرات من الصين وإيطاليا وألمانيا وفرنسا عبر الإنترنت.

السيسي يخصص 100 مليار جنيه
وبين، أن الرئيس السيسي خصص 100 مليار جنيه، لدعم القطاع الصحي لمواجهة جائحة كورونا، وتم منح 700 مليون لوزارة الصحة والسكان و300 مليون للمستشفيات الجامعية، مشيرا إلى أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا فى مصر أصبحت قليلة، وعدد دخول المستشفيات انخفض، كما انخفض عدد المرضى الذين يحتاجون إلى الرعاية المركزة.

واستكمل، أن الزيادة الفعلية في أعداد الإصابة بالفيروس تتراوح ما بين 10 -15% والأعداد التي يعلن عنها الآن تراقمية، ولكن المتوسط يتأرجح بين زيادة بسيطة، معقبًا أن الاعتقاد بأن المرض اختفى غير حقيقي وأي وزيادة في الأعداد لابد من التعامل معها بكل حرص وجدية.

هل دخلت مصر الموجة الثانية؟
وأشار مستشار الرئيس، إلى أنه ليس مؤكد أن مصر الآن في الموجة الثانية من فيروس كورونا لأن الموجة الثانية تعني انخفاضًا سريعًا في معدل الإصابة ثم زيادة تدريجية فيها، مؤكدًا أن هناك بعض التغيرات في البروتوكوت العلاجية ولكنها ليست جذرية لأن كل حالة على حسب حدتها.

وشدد، على أن مازال جوهر العلاج موجود ويتعامل مع أعراض فيروس كورونا والمشاكل الناتجة عنه، موضحًا أنه لا يتوافر أي لقاح رسمي حتى الآن ووزارة الصحة تطلع لحظة بلحظة على التجارب العالمية للاستفادة منها.

ونصح تاج الدين، المواطنين بأنه لا بد من اتخاذ الإجراءات الاحترازية، وعلينا دائمًا أن نبقى في ترقب وحذر واتخاذ كافة الوسائل الوقائية خاصة وأن المرض مازال موجودًا ولا يوجد حتى الآن مايطمئننا إلا اتباع الأساليب الوقائية وهي الاستمرار في ارتداء الكمامة وتجنب التجمعات البشرية واستخدام الماء والصابون في غسيل الأيدي والتعقيم وهي أشياء بسيطة لكنها مهمة جدًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا