وزير البترول الأسبق: مجمع مسطرد أحد المشاريع الكبرى لتعظيم القيمة المضافة

أسامة كمال
أسامة كمال
Advertisements
قال أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، إن مجمع البترول بمسطرد يعتبر أحد المشاريع الكبرى لتعظيم القيمة المضافة من خام البترول، وتقليل الاستيراد، وتوفير احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية.

ولفت "كمال"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد العوضي، ببرنامج "صوت الشعب"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء الخميس، إلى أن المازوت ليس له قيمة اقتصادية كبيرة، إلى جانب أن مخرجاته تمثل عبء على البيئة، ولذلك قام قطاع البترول بتطوير معمل مسطرد بالشراكة مع القطاع الخاص، بتكلفة تزيد عن 3 مليار دولار، ومن خلال تكنولوجيا حديثة، تم تحويل نسبة كبيرة من المازوت إلى البنزين، ووقود الطائرات والسولار، بما يساهم في سد احتياجات السوق المحلي.

ولفت إلى أن مشروع مسطرد وفر الكثير من فرص العمل أثناء عملية التطوير، مضيفًا أن الوزارة تعمل حاليًا على تطوير معمل أسيوط، والكثير من المعامل الأخرى. 

اجتماع للبترول
ترأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اجتماع اللجنة الجغرافية لمنطقة مسطرد البترولية بحضور رؤساء هيئة البترول والشركات البترولية العاملة بالمنطقة.

اكد الملا أهمية الاستمرار في رفع كفاءة المنطقة الجغرافية البترولية بمسطرد في اطار برنامج متكامل لرفع كفاءة كافة المناطق البترولية علي مستوي الجمهورية للاستمرار بالظهور بشكل حضاري يليق بقطاع البترول، كما اكد أهمية منطقة مسطرد البترولية كمنطقة استراتيجية ينبغي الحفاظ علي مقوماتها ودعم منظومة التشغيل الآمن والسلامة داخل منشآتها مع الحرص علي غرس مفاهيم السلامة والحفاظ علي المكان كثقافة لدي العاملين.

ووجه الملا خلال الاجتماع بمراجعة المهام والاختصاصات والمسئوليات المتعلقة بالمناطق الجغرافية البترولية لتواكب المتغيرات الحديثة واستخدام احدث التكنولوجيات في مجال التأمين والسلامة الامر الذي يحقق منظومة عمل متكاملة لكل منطقة.

واكد الملا التزام قطاع البترول بدوره في عمليات التنمية المجتمعية للمناطق المحيطة بمشروعاته والمساهمة في اعمال تطويرها مواكبة لجهود الدولة في هذا المجال. 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا