تزامناً مع ذكرى المولد النبوي: القمص يؤانس وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك بالبحر الأحمر نرفض الإساءة للرسول محمد (فيديو)

Advertisements
قال القمص يؤانس اديب وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك بالبحر الأحمر، ان الاساءة الى الديانة الاسلامية هي اساءة لنا جميعًا واساءة للانسانية كلها واساءة للمسلمين والمسيحيين مؤكدًا ان الكنيسة الكاثوليكية، ترفض هذه الاساءات وهذا التطاول على الديانة الاسلامية وعلى رموزها وعلى حرماتها.

وفي تصريح ل "لفجر" قال القمص يؤانس اديب وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك بالبحر الأحمر، ان الاساءة الى الديانة الاسلامية هي اساءة لنا جميعًا واساءة للانسانية كلها واساءة للمسلمين والمسيحيين.


وأضاف القمص يؤانس اديب، ان ما أقدم عليه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون من تصريحات، التي أدلى بها عقب حادث مقتل المعلم الفرنسي، عن عدم التراجع عن الرسوم المسيئة للرسول، وذلك في إطار الحفاظ عن حرية الرأي والتعبير، وغيرها من وسائل الاعلام الغربية انما هو عمل غير مسؤول وعمل غير حكيم نرفضه ونستنكره جملة وتفصيلًا، وان التصرفات غير المسؤولة من هذا النوع كما أقدم عليها المسؤولين الفرنسيين لا يجوز ان تؤثر على العلاقة الاخوية القائمة فيما بيننا والتي ستبقى ان شاء الله والتي سنعززها بالتعاون والاخوة والتلاقي والتفاعل في خدمة الانسانية.

وأكد القمص يؤانس اديب وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك بالبحر الأحمر، ان الرد على مثل هذه التصرفات يجب ان يكون من خلال تكثيف حواراتنا ولقاءاتنا وتفاعلنا وتأكيدنا على انتمائنا الانساني، فقد نختلف في الامور العقائدية وفي الامور الايمانية ولكننا ننتمي الى اسرة بشرية واحدة خلقها الله والله في خلقه لا يميز بين انسان واخر، ونحن نعيش في وطن وأحد.


وأشار وكيل المطرانية، ان الاساءة الى الديانة الاسلامية هي اساءة لنا جميعًا واساءة للانسانية كلها واساءة للمسلمين والمسيحيين، موضحًا، نحن كا كنيسة كاثوليكية، نرفض هذه الاساءات وهذا التطاول على الديانة الاسلامية وعلى رموزها وعلى حرماتها ونعلن عن تضامننا ووقوفنا الى جانب اخوتنا المسلمين الذين يتعرضون لهذه الاساءة ومن يسيئ للمسلمين في دينهم وفي عقيدتهم وفي رموزهم وفي حرماتهم انما يسيئ إلينا جميعا، موقفنا واضح من هذه المسالة فنحن لا نعتبر بان الاساءة للاديان تندرج في اطار حرية الراي والتعبير بل هي امر مرفوض ومستنكر من قبلنا جملة وتفصيلا فالاقباط الكاثوليك بالبحر الأحمر يعلنون رفضهم لهذه الاساءات ولهذا التطاول على الديانة الاسلامية.



جدير بالذكر قام القمص يؤانس اديب وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك بالبحر الأحمر، منطقة البحر الأحمر الأزهرية لتقديم التهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف ويعلن تضامه مع المسلمين ونرفض الاساءة لنبى الرحمة.


وأوضح وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك، عن مدى عمق العلاقات الأخوية المتبادلة وأنه ضد الإساءة لأى دين لأن الدين لله، وأكد على وحدة الصف ورفض الإساءة لأنبياء الله أو المعتقدات.

كما أعرب مدير عام المنطقة للعلوم الثقافية ومدير عام الوعظ عن تقديرهم لهذا الشعور الطيب الذى يتسم بالسماحة الدينية والذى يؤكد قوة روابط الاخوة الإنسانية التي يتميز به الشعب المصرى.