البورصات الأوروبية تتباين بالختام بعد قرار البنك المركزي

بوابة الفجر
Advertisements
أدي قرار البنك المركزي الأوروبي لتباين أداء البورصات الأوربية فى ختام تعاملات اليوم الخميس.


وتراجع قطاع شركات الإعلام بنحو 1 بالمائة، بينما ارتفعت أسهم السفر والترفيه بنسبة 2.4 بالمائة.

وقرر المركزي الأوروبي الإبقاء على معدلات الفائدة وبرامج شراء الأصول دون تغيير لكنه ألمح إلى أنه قد يتخذ إجراءات تحفيزية في الاجتماع المقبل في ديسمبر/كانون الأول.

واتخذت العديد من الدول الأوروبية وعلى رأسها ألمانيا وفرنسا إجراءات إضافية لمنع تسارع إصابات وباء كورونا.

وعلى صعيد نتائج الأعمال، تراجعت أرباح "كريدي سويس" بنحو 38 بالمائة خلال الربع الثالث من العام الجاري، في حين أعلنت "رويال داتش شل" أرباحاً بأكثر من التوقعات.

وعند إغلاق التعاملات، انخفض مؤشر "ستوكس600" بنحو 0.1 بالمائة إلى 341.7 نقطة، بينما استقر "فوتسي" البريطاني عند مستوى 5581.7 نقطة.

كما ارتفع "داكس" الألماني بنسبة 0.3 بالمائة إلى 11598.07 نقطة، واستقر المؤشر الفرنسي "كاك" عند 4569.6 نقطة.

وبحلول الساعة 5:10 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع اليورو أمام الدولار بنحو 0.8 بالمائة إلى 1.1665 دولار.