التفاصيل الكاملة حول الحادث الإرهابي في نيس

بوابة الفجر
Advertisements
شهدت مدينة نيس، حادث طعن، حصيلته ثلاثة قتلى، حيث ذبحا اثنين من الضحايا داخل الكنيسة، فيما تعرض الثالث إلى الطعن مرات كثيرة، لتفتح الشرطة الفرنسية، تحقيقًا موسعًا بشأن الهجوم الإرهابي.

ويرصد "الفجر"، التفاصيل الكاملة بشأن الحادث الذي شهدته مدينة نيس جنوب شرقي فرنسا.

حادث نيس الإرهابي

وقع حادث طعن، راح حصيلته 3 قتلى وإصابة عدد آخر بجروح، داخل كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية.

تعرض اثنين من الضحايا للذبح داخل الكنيسة، فيما تعرض الثالث إلى الطعن مرات كثيرة، لكنه تمكن من الفرارا إلى مطعم قريب، وهو ما سمح بالاتصال السريع بالشرطة التي هرعت على الفور.

ضبط الإرهابي 

استطاعت الشرطة، إلقاء القبض على المهاجم داخل الكنيسة بعد إطلاق النار عليه هناك، في مدينة نيس جنوب شرقي فرنسا.

ووصفت السلطات المحلية الحادث بـ"الهجوم الإرهابي".

وكانت السلطات الفرنسية قالت في حصيلة سابقة إن شخصا قتل وأصيب آخرون من جراء عمليات طعن متزامنة قرب كنيسة في المدينة، لتذكر في وقت لاحق أن الحصيلة بلغت اثنين ثم 3 قتلى.

ونقلت قوات الأمن الفرنسية، المهاجم إلى المستشفى بعد إصابته لتلقي العلاج، دون وجود معلومات عن طبيعة إصابته.

متابعة الحادث

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد ديرمانين،اليوم الخميس، أنه تم تأسيس غرفة أزمة لمتابعة حادث الطعن الذي وقع بمدينة نيس.

جاء ذلك عبر تغريدة كتبها ديرمانين عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك في أعقاب الحادث الذي تعرضت له مدينة نيس والذي أسفر عن وقوع قتيلين وإصابة العشرات.

وأعلن كريستيان استروسى، رئيس بلدية نيس الفرنسية، أنه تم إلقاء القبض على منفذ الهجوم بسكين قرب كنيسة نوتردام بمدينة نيس الفرنسية، قبل قليل وتسبب فى مقتل شخص وأصابة آخرون.

وقال استروسى: "كل شيء يشير إلى هجوم إرهابي"

ووقع الهجوم بالسكين في منطقة كاتدرائية نوتردام دي لاسومبشن في نيس حوالي الساعة 9 من صباح يوم الخميس 29 أكتوبر، حيث أسفر عن مقتل شخصان على الأقل، رجل وامرأة، وإصابة العشرات. 

 وقالت مصادر أمنية لصحيفة لوموند. إن الشرطة الوطنية والبلدية تدخلت وتم القبض على الجاني، حيث تعرض لإصابة وتم نقله إلى المستشفى وسط حراسة مشددة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا