الإمارات تبدأ العمل بالقمر الاصطناعي «MBZ-Sat» بكوادر وطنية 100 %

قمر اصطناعي
قمر اصطناعي
Advertisements

كشفت الإمارات، اليوم الخميس، عن مشروع القمر الاصطناعي الجديد «MBZ-Sat»، ثاني قمر اصطناعي إماراتي، يتم تطويره وبناؤه بالكامل على أيدي فريق من المهندسين الإماراتيين، بعد قمر «خليفة سات».

 

 ويتوقع إطلاق «MBZ-Sat»، الذي سيتم العمل عليه في مركز محمد بن راشد للفضاء بدبي، القمر الاصطناعي المدني الأكثر تطوراً في المنطقة في مجال التصوير الفضائي عالي الدقة والوضوح، في العام 2023.

 

وقال رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي محمد بن راشد: «قطاع الفضاء من القطاعات الاستراتيجية المهمة، التي نمضي فيها بقوة لارتباطه بالمستقبل، ولأثره في تحسين نوعية حياة الإنسان وإمداده بالحلول المبتكرة التي تمكنه من التطور دائماً إلى الأفضل.. ولدينا من الكوادر الوطنية ما يمكننا من رفع سقف الطموحات، بما يتناسب مع ثقتنا الكاملة في قدرتنا على تقديم إضافات نوعية تتكامل مع الجهود الدولية في مجال علوم وصناعات الفضاء، ونحقق بها الريادة في هذا المجال إقليمياً، وبما يخدم المنطقة والعالم».

 

وأضاف بن راشد: «هدفنا أن نصل إلى أقصى استفادة من علوم وصناعات الفضاء وما يمكن الانتفاع به من إمكانات جديدة يفتحها هذا المجال لدعم جهود التطوير والتنمية في دولتنا والمنطقة.. وتعزيز قدرة المجتمعات على مواجهة ما قد يواجهها من تحديات بيئية وتنموية ومعاونتها على اكتشاف ما يحمله المستقبل للإنسان من فرص للازدهار والتقدم والرخاء».

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا