التراجع يخيم على معظم مؤشرات البورصة الأمريكية بالختام

بوابة الفجر
Advertisements
خيم التراجع على مؤشرات البورصة الأمريكية بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء، ليفقد "داو جونز" أكثر من 220 نقطة مع استمرار زيادة إصابات كورونا وعدم اليقين بشأن حزمة التحفيز.


وتأثرت "وول ستريت" سلباً بزيادة إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا بالإضافة إلى تصريحات الرئيس دونالد ترامب بأنه من غير المرجح التوصل لصفقة تحفيزية قبل انتخابات الرئاسة.

وعلى صعيد نتائج الأعمال، تراجع سهم "كاتربيلر" بنحو 3.2 بالمائة بعد إعلان تراجع أرباح الشركة خلال الربع الثالث، كما هبط سهم "3 إم" رغم تجاوز نتائج الأعمال توقعات المحللين.

وكشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع طلبيات السلع المعمرة في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات، كما صعدت أسعار المنازل في 20 مدينة أمريكية بنسبة 5.2 بالمائة متجاوزة التقديرات.

وعند الختام، هبط مؤشر "داو جونز" الصناعي بنسبة 0.8 بالمائة أو ما يعادل 222 نقطة ليصل إلى 27463.1 نقطة.

وواصل "داو جونز" خسائره للجلسة الثانية بعد أن فقد أكثر من 650 نقطة في جلسة الأمس.

كما انخفض "ستاندرد آند بورز" الأوسع نطاقاً بنسبة 0.3 بالمائة مسجلاً 3390 نقطة، في حين ارتفع "ناسداك" التكنولوجي بنحو 0.6 بالمائة إلى 11431 نقطة.

وبحلول الساعة 8:05 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.1 بالمائة إلى 92.96.