"الإسكان" تكشف موعد انتقال الحكومة بالكامل إلى العاصمة الإدارية

بوابة الفجر
Advertisements
قال خادل عباس، نائب وزير الأسكان لمتابعة المشروعات القومية، إن مثلث ماسبيرو كان من المناطق العشوائية التي تقع في قلب القاهرة، وهذا لم يكن يليق بعاصمة أكبر دولة عربية، مشيرًا إلى أن الوزارة تقوم الآن ببناء أبراج تصل لـ30 دور في مثلث ماسبير ضمن خطة التطوير.

وتابع "عباس"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء الثلاثاء، أن ملامح تطوير منطقة مثلث ماسبيرو بدأ يظهر بالفعل للمواطنين، ونعمل حاليًا على تطوير القاهرة الفاطمية، ووسط البلد بالكامل.

وأضاف أن الوزارة تعمل على تطوير المناطق التاريخية مع الابقاء على أهالي المنطقة، واعطائهم أموال للسكن في الخارج لحين التطوير، لمت يرفض الحصول على وحدات أخرى، مثلما حدث في منطقة ماسبيرا، لافتَا إلى أن الحكومة ستبدأ الانتقال تدريجًا إلى العاصمة الإدارية ابتداءً من شهر يناير المقبل، وسينتهي الانتقال بالكامل في شهر يونيو العام المقبل.


اقرأ أيضًا:
صرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأنه تم تنظيم احتفالية بمنطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بمناسبة الانتهاء من صب الأعمال الخرسانية بـ4 أبراج (C05 - C06 - C08 - C12)، خلال شهر أكتوبر الجارى، بالإضافة إلى تقدم كبير بأعمال الواجهات المعدنية.

وأضاف الدكتور عاصم الجزار، أن منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تضم 20 برجًا باستخدامات متنوعة، ومنها البرج الأيقوني، وهو أعلى برج فى إفريقيا، بارتفاع نحو 400 متر، وتقدر استثمارات هذا المشروع بنحو 3 مليارات دولار، ويتم تنفيذها بالتعاون بين وزارة الإسكان، ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة (cscec) الصينية، وهى إحدى كبريات شركات المقاولات على مستوى العالم.

وأوضح المهندس عمرو خطاب، رئيس مجموعة العمل الخاصة بمتابعة المشروع، أنه تم تنظيم الاحتفالية بمشاركة الوزير المفوض "هان بينج" من السفارة الصينية بمصر، وممثلى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومكتب دار الهندسة المشرف على تنفيذ المشروع، وعدد من الضيوف من الجانبين المصري والصينى.

ونقل المهندس عمرو خطاب، خلال كلمته كممثل للوزارة، شكر الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، وقيادات الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لكل القائمين على العمل بهذا المشروع القومي الهام، والذى يُمثل نموذجا حيا للتعاون المصري الصيني المثمر، ويعكس العلاقات المصرية الصينية الراسخة المتينة، مؤكدًا أن هذا النموذج الناجح لتضافر الجهود الفنية بين فريق العمل المصري والصيني لهو مثار فخر ونموذج مشرف للإدارة المحترفة للمشروعات.

وخلال الاحتفالية تم تكريم العديد من العاملين والفنيين والمهندسين الذين شاركوا فى المشروع، من الجانبين المصري والصينى، نظرًا لما بذلوه من جهد في تنفيذ المشروع بجودة عالية، في ظل التحديات التي واجهها العالم خلال أزمة تفشي فيروس كورونا، حيث تركوا بيوتهم وظلوا مقيمين فى موقع العمل عدة أشهر متواصلة، لكى يستمر العمل بهذا المشروع، كما تم الثناء على مجهودات جميع أطقم العمل والإشراف والمتابعة بالموقع.

من جانبه أعرب السيد "تشانغ وي تساي"، المدير العام للشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية في مصر (CSCEC)، عن شكره الخالص للشركاء من وزارة الإسكان، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومجموعة العمل، والعمال الصينيين والمصريين، موضحًا أن قسم بي3 عمل بكل جد للتغلب على الصعوبات من أجل إكمال تشييد الهيكل الرئيسي، في ظل التعاون المستمر مع استشاري المشروع ومجموعة العمل.

وتوجه الوزير المفوض "هان بينج" من السفارة الصينية بمصر، بالشكر لفريق العمل المصري والصيني، وطاقم الإشراف بالمشروع، على التضحية والتفاني في العمل بشكل متناغم لتقديم هذا الإنجاز، حيث أعرب عن إعجابه الشديد بالعمل في هذا المشروع، والذى يعبر عن التعاون المصري الصيني فى تضافر الجهود التنموية ودعم مبادرة الحزام والطريق، والتى تتمتع بكامل الدعم من الجانبين المصري والصينى، كما توجه بالشكر للحكومة والشعب المصري على دعمهم وتضامنهم مع الشعب الصيني أثناء أزمة فيروس كورونا، قائلا: إن الشعب الصيني لا ينسى أبدًا مثل هذا الدعم وهذه الصداقة.