نائب محافظ الفيوم يشهد توقيع بروتوكولات تعاون لتطوير 50 حضانة

بوابة الفجر
Advertisements
شهد الدكتور محمد عماد، نائب محافظ الفيوم، توقيع بروتوكولات تعاون بين مديرية التضامن الاجتماعي والجمعية المصرية للتنمية الشاملة، وعدد من الجمعيات الأهلية، لتطوير ورفع كفاءة دور الحضانات للأطفال بتلك الجمعيات، ودعم مهارات مقدمي الخدمة والإدارة التنفيذية ومتخذي القرار، وذلك في إطار تنفيذ المشروع القومي لتنمية الطفولة المبكرة، بحضور الأستاذة إيمان زكي، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والأستاذ مجدي زكي سيدهم نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للتنمية الشاملة، ومسئولي الجمعيات الشريكة.

يأتي ذلك ضمن بروتكول التعاون المشترك بين وزارة التضامن الاجتماعي، والجمعية المصرية للتنمية الشاملة الذي تم توقيعه فى شهر مايو 2020، والذي يستهدف تنمية تطوير وتوفيق أوضاع عدد 50 حضانة بإجمالي 200 فصل بمحافظة الفيوم.

وتنص بروتوكولات التعاون على رفع كفاءة وتطوير البنية التحتية للحضانات وتوفيق أوضاعها وتدريب القائمين على رعاية الأطفال والتوعية المجتمعية، وسيتم تنفيذ المشروع بالمحافظة علي عدة مراحل.

وأشاد نائب المحافظ، بدور مديرية التضامن الاجتماعي والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني فى تنفيذ العديد من المشروعات الخدمية والانتاجية التى تعود بالنفع على المواطنين فضلًا عن المشاركات المتميزة فى المشروعات والفعاليات القومية، مؤكدًا على أهمية المشاركة الاجتماعية، والدور الفاعل للجمعيات الأهلية جنبًا إلى جنب مع المؤسسات الحكومية في الارتقاء بمستوى كافة الخدمات.

ووجه نائب المحافظ القائمين على تنفيذ المشروع، باختيار الحضانات التى سيتم تطويرها من كافة مراكز المحافظة بحسب الكثافة السكانية وعدد الحضانات الموجودة بكل مركز، مؤكدًا على حصر احتياجات الحضانات من البنية التحتية، والدهانات، والكهرباء، والترابيزات، والسبورات والألعاب وأدوات تعلم الطفل بطرق حديثة وتنفيذها على الوجه الأكمل، وإلزام الحضانات التى تسعي لتوفيق أوضاعها بالنموذج الذي تم تطويره.

وتقرر خلال توقيع البروتوكولات عقد لقاء يجمع نائب المحافظ مع وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، ومدير إدارة الحماية المدنية بالفيوم، لتيسير الاشتراطات الخاصة بالحماية المدنية حتي تتمكن الحضانات غير المرخصة من توفيق أوضاعها مع مراعاة استيفاء الشروط المقررة مما يضمن سلامة الجميع.