محاضر اقتصاديات الدواء: مصر ستكون بوابة إفريقيا والشرق الأوسط في لقاحات كورونا (فيديو)

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
علق الدكتور إسلام عنان، محاضر اقتصاديات الدواء وعلم انتشار الأوبئة بكلية الصيدلة جامعة عين شمس، على ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال بأن نجاح تجربة مصر في القضاء على فيروس سي بالإضافة إلى موقعها الجغرافي يعزز فرص استضافتها لمصنعي لقاح كورونا من الغرب وروسيا والصين.

وقال "عنان" في اتصال هاتفي ببرنامج "اليوم" المذاع على فضائية "دي ام سي" اليوم الثلاثاء إن مصر هي اكبر دولة مصنعة للأدوية في إفريقيا، مشيرًا إلى أنها تمتلك أكبر وأقدم مصانع لإنتاج اللقاحات والأدوية وهو ما يعزز فرص أن تكون مصر من الدول المصنعة للقاحات الغربية.

وأشار إلى أن مصر ستكون بوابة لإفريقيا والشرق الأوسط فيما يتعلق بلقاحات كورونا ولاسيما بعد زيارات منظمة الصحة العالمية لمصانع اللقاحات في مصر والتي لا تحتاج سوى بعض الأجهزة التكنولوجيا الحديث لأن صناعة اللقاحات تحتاج إلى تكنولوجيا أعلى من الأدوية العادية.

وأوضح أن مصر ظهر بها أول كلية صيدلة في القارة السمراء والشرق الأوسط موجودة، مستطردًا "لدينا اكتفاء ذاتي في أغلب اللقاحات التي تنتجها مصر للمصريين، وهناك تواصل جيد مع شركات اللقاح في روسيا أو الصين أو أكسفورد وبمجرد الاطمئنان على نتائج المرحلة الأخيرة ستبدأ مصر في توقيع الاتفاقيات وبدء التصنيع".

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، الاثنين، عن خروج 78 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 98981 حالات حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 167 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 12 حالة جديدة.

وقال، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الاثنين، هو 106707 حالات من ضمنهم 98981 حالة تم شفاؤها، و6211 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم "الواتساب" "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.