رمضان صبحي يُفجر مفاجأت من العيار الثقيل.. طالع التفاصيل

بوابة الفجر
Advertisements
كشف رمضان صبحى، صانع ألعاب فريق بيراميدز، إن النادي الأهلي كان ملتزم في دفع  جميع المستحقات فى أول 6 شهور خلال استعارته من نادي هيدرسفيلد الإنجليزي، وذلك على الرغم من تواضع أداءه صحبت القلعة الحمراء.

وقال صبحى فى تصريحات تليفزيونية لبرنامج "الحكاية" الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب:" كنت أبذل قصار جهدي فى جميع اللقاءات مع الأحمر، ولكن بعد انتهاء الإعارة كانت لدى الرغبة فى البقاء داخل مصر من أجل المشاركة مع المنتخب الأوليمبى، ووصلى شعور إن هناك بعض الأشخاص داخل النادى لا يرغبون فى تواجدى مثل أول مرة".


وأضاف: "ولكن استمريت تلك السنة مع الفريق وشاركت مع المنتخب الأوليمبى، ثم تعرضت للإصابة، وجاء بعد ذالك توقف كورونا وجلست مع محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، وقلت له إننى أتمنى العودة إلى أوروبا، فترة كورونا امتدت لأشهر طويلة، وإعارتى كانت ستنتهى فى 30 يونيو، وما فهمته أن إعارتى ستنتهى وفقاً للفيفا إلا بموافقة الأهلى وهيدرسفيلد، ولكن النادى رفض لأنه كان يتبقى فى عقدى موسم واحد معهم وبعد ذلك يحق لى الرحيل مجاناً".


وواصل:"لو الأهلى  يريد انهاء الصفقة ستتم، وتحدثت مع نادر شوقى وكيلى فقال لى أنه ليس لدى عروض فاستغربت جداً وكانت علامة استفهام كبيرة في هذه الفترة".


واستكمل: "ثم جاء الدورى، وكانت الجماهير بدأت تغضب لعدم تواجدى، بسبب تعطيل الإعارة، بعدها التقيت بنادر شوقى فى الساحل الشمالى وتحدثت مع أمير توفيق أبلغنى أن النادى أنهى كل الاتفاقات وشعرت أن مستقبلى يتحدد فى 24 ساعة وكنت أشعر أن هناك شئ خاطئ".


وتابع: "أخبرت أمير الأنتظر حتى أراجع العروض، وتحدثت مع على صقر وطلبت منه البحث عن عروض للاحتراف خارج البلاد، وفتحت خط مع أمير لإبلاغه بكل جديد".


وأكمل: "وجدت أن النادى يصدر للإعلام بأن الاتفاق تم مع النادى معى وشعرت أن هذا ورقة ضغط من النادى بعد تصدير هذا الكلام للجماهير، فجأة وجدت أن كل كلامى مع أمير يصل إلى كابتن شوبير، سألت الخطيب وأمير توفيق إزاي الكلام ده بيطلع قالوا مانعرفش".


وأوضح :"أما عن رحيلي عن النادي الأهلى خلال الفترة الماضية، هناك بعض الأشخاص داخل النادى ماطلوا فى إتمام التعاقد مع هدرسفيلد، واستكملت مع الأهلى وسافرت إنجلترا، كنت أحلم بالاختراف وتحقق ذلك عبر الأهلى، انتقلت لهدرسفيلد ومنعتنى الإصابة من المشاركة وخرجت من حسابات المدرب، وكنت أتمنى المشاركة مع المنتخب فى أمم أفريقيا، لذلك قررت البحث عن نادى أخر فى أوروبا للمشاركة".


وأشار : "بعد تعثر الأحمر أمام الترجى فى نهائى أفريقيا كنت بنهار، حزنت جداً وكلمت حسام غالى وقولت له مش قادر أنا عايز أرجع، وأصريت على العودة للأهلى للمساعدة فى حصد الألقاب من جديد".


عن فقدان لقب الكونفدرالية الأفريقية أمام نهضة بركان المغربى أمس، قال رمضان صبحى: "كنت أتمنى المشاركة مع بيراميدز فى الكونفدرالية، وصول الفريق للنهائى فى أول مشاركة شئ عظيم وكنت أتمنى حصد اللقب ولكن هذا درس يجب أن نتعلم منه".
 

وأختتم: "البطولة كانت يتأثر مع النادى بشكل كبير جداً، كان هناك أخطاء تحكيمية ولكن هذه كرة القدم، واللاعبون كانوا رجال وأتمنى لهم التوفيق فى الفترة المقبلة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا