بعد تصريحات ترامب.. تحرك جديد في ملف سد النهضة

سد النهضة ـ ارشيفية
سد النهضة ـ ارشيفية
Advertisements
قال المهندس محمد السباعي، المتحدث الرسمي لوزارة الموارد المائية والري، إن مصر سوف تشارك في الاجتماع الذي دعت إليه جنوب إفريقيا لوزراء الخارجية والمياه في مصر والسودان وإثيوبيا، بهدف إعادة إطلاق المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبى، وذلك بعد ما توقفت لفترة ممتدة منذ نهاية شهر أغسطس الماضي.

وأضاف "السباعي"، أن هذا الاجتماع يُعقد تنفيذًا لمخرجات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي التي عقدت على مستوى القمة، وكذلك الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والمياه بالدول الثلاث الذي عُقد يوم 16 أغسطس 2020 والذي كلف الدول الثلاث بالتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم يُنظم عمليتي ملء وتشغيل سد النهضة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الري، أن مصر مستعدة للتفاوض بجدية لإنجاح هذه المحادثات من أجل التوصل إلى إتفاق عادل متوازن يحقق مصالح الدول الثلاث، معربا عن تقديره للجهد الذيي تبذله جنوب إفريقيا في رعاية هذه المفاوضات والاهتمام الذي توليه لهذا الملف الحيوي الذي يمس مصالح الدول الثلاث ومقدرات شعوبها.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد صرح في وقت سابق، بأن طريقة وأسلوب إثيوبيا في إدارة ملف سد النهضة قد تدفع مصر إلى تفجير السد، ولا أحد يستطيع أن يلومها، مطالبا رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، بإقناع الجانب الإثيوبي بالموافقة على الاتفاق الذي سبق وتم التوصل إليه في واشنطن.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا